أخبار عاجلة

قفزة تكسر حاجزَي الزمان والمكان.. هنا أبناء مُلاك الإبل والتعليم عن بُعد

قفزة تكسر حاجزَي الزمان والمكان.. هنا أبناء مُلاك الإبل والتعليم عن بُعد قفزة تكسر حاجزَي الزمان والمكان.. هنا أبناء مُلاك الإبل والتعليم عن بُعد
جولة لـ"سبق" بمحافظة الأفلاج رصدت تفاعل الآباء وتوفير وسائل التقنية كافة

قفزة تكسر حاجزَي الزمان والمكان.. هنا أبناء مُلاك الإبل والتعليم عن بُعد

واصلت رسالة التعليم عن بُعد نجاحاتها في استمرار العملية التعليمية عبر منصة "مدرستي"، واستطاع التعليم الوصول إلى أي مكان يُوجد فيه الطلاب مكتسحاً بذلك تحديات المرحلة في استمرار العملية التعليمية.

ورصدت عدسة "سبق"، في جولة بمحافظة الأفلاج، تفاعل المجتمع مع تجربة التعلم عن بُعد واستجابة أولياء الأمور لذلك بتوفير وسائل التقنية كافة التي تضمن استمرار ابنه في جني ثمار العِلم في أي مكان يُوجد به، مستفيداً من تقنيات الاتصال والمعلومات المتوافرة.

وكان لسكان البادية والمهتمين بتربية الإبل اهتمام آخر، فلم تشغلهم تلك الهواية عن استكمال مسيرة التعليم، فقال مالك الإبل معجب الدوسري: "تكيَّف مُلاك الإبل مع مرحلة التعليم عن بُعد، إذ يجدون الوقت الكافي لتربية إبلهم وتقديم العناية بها ورعايتها، والاهتمام بمتابعة تعليم أبنائهم واضعين نصب عينهم أهمية العلم والتعليم".

وأضاف: "منذ إعلان وزارة التعليم انطلاق العام الدراسي واستمرار التعليم عن بُعد تمّت تهيئة الأبناء للدراسة وتم توفير متطلبات التعليم كافة من أجهزة ذكية ووسائل اتصال وتمّ التواصل مع المدرسة مشكورة في إنشاء حسابات الدخول على الفصول الافتراضية التي يجد بها الطالب المحتوى التعليمي دون تقصير، وهذا يعود إلى جهود قيادتنا الرشيدة في توفير متطلبات المواطن واحتياجاته التنموية والتعليمة كافة، وأحدثت دوراً جوهرياً في منظومة التعليم بتسخير الإمكانات كافة التي تجاوزت معها تحديات المرحلة". التعليم منصة مدرستي

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية