قناصة ميليشيا الحوثي تقتل وتصيب 366 طفلاً بتعز اليمنية خلال 5 سنوات

قناصة ميليشيا الحوثي تقتل وتصيب 366 طفلاً بتعز اليمنية خلال 5 سنوات قناصة ميليشيا الحوثي تقتل وتصيب 366 طفلاً بتعز اليمنية خلال 5 سنوات
"تحالف رصد" أكد أن مديرية القاهرة بالمدينة تكبدت العدد الأكبر من الضحايا

قناصة ميليشيا الحوثي تقتل وتصيب 366 طفلاً بتعز اليمنية خلال 5 سنوات

كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان (تحالف رصد) أن فريقه الميداني وثَّق مقتل وإصابة (366) طفلاً بمحافظة تعز اليمنية، تتراوح أعمارهم بين (عام واحد) و(17) عامًا، برصاص قناصة يتبعون ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانيًّا خلال الفترة من مارس 2015م حتى أغسطس 2020م.

وتفصيلاً، أوضح التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في تقرير له عن (قنص الأطفال) في محافظة تعز، نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أمس الاثنين، أن رصاص قناصة ميليشيا الحوثي حصد أرواح (130) طفلاً، (88) ذكرًا، و(42) أنثى، وأصاب (236) آخرين، (170) ذكرًا، و(66) أنثى، وذلك في (16) مديرية بالمحافظة. مشيرًا إلى أن مديرية القاهرة وسط مدينة تعز احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد الأطفال الذين سقطوا ضحايا برصاص قناصة ميليشيا الحوثي، وذلك بواقع (22) قتيلاً و(53) جريحًا من الأطفال، تليها مديرية المظفر غرب المدينة بعدد (29) قتيلاً و(45) جريحًا، ثم مديرية صالة شرق المدينة، وذلك بمعدل (26) قتيلاً و(43) جريحًا، جميعهم أطفال دون سن الـ 18 عامًا.

واعتبر التقرير سلاح القناصة رابع أكثر الأسلحة فتكًا بأرواح المدنيين، بمن فيهم النساء والأطفال، وذلك بعد "الصواريخ" و"المدفعية" و"الألغام الأرضية" بكل أنواعها.

وطالب تحالف رصد بسرعة فتح تحقيق عاجل في واقعة استهداف طفلة بتعز "رويدا" من قِبل أحد قناصة ميليشيا الحوثي، وكل الوقائع المماثلة سابقًا ولاحقًا، وإحالة ملفاتها إلى القضاء تمهيدًا لملاحقة مرتكبيها، وتقديمهم للعدالة.

ودعا المنظمات المحلية والدولية إلى تكثيف الجهود الرامية لرصد وتوثيق وقائع استهداف أطفال تعز من قِبل قناصة ميليشيا الحوثي، وكشفها للرأي العام المحلي والدولي، الذي من شأنه تشكيل مزيد من الضغوطات على ميليشيا الحوثي للتوقف عن كل الأعمال العدائية التي تستهدف المدنيين بالدرجة الرئيسية، وفي مقدمتهم الأطفال.

صحيفة سبق اﻹلكترونية