أخبار عاجلة

تحقق من هنا.. "أحدث تقرير لكوفيد- ١٩" يرصد توسع التجارة الإلكترونية بالمملكة

تحقق من هنا.. "أحدث تقرير لكوفيد- ١٩" يرصد توسع التجارة الإلكترونية بالمملكة تحقق من هنا.. "أحدث تقرير لكوفيد- ١٩" يرصد توسع التجارة الإلكترونية بالمملكة
تحليلات معمقة لـ"OBG" و" للمدفوعات" توثّق المشهد الاجتماعي والاقتصادي

تحقق من هنا..

يرسم تقرير استجابة كوفيد-١٩ المستجد الذي أعدته مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG)، بالتعاون مع الشبكة السعودية للمدفوعات، التحول الجاري في المملكة نحو التجارة الإلكترونية والمعاملات الرقمية، والتي من المتوقع أن تكون مفيدة في دعم انتعاش الاقتصاد.

ويوفر "تقرير CRR" تحليلًا معمقًا لاستجابة المملكة العربية السعودية للوباء، ويمكن تصفح التقرير والحصول عليه بطريقة سهلة، مع التركيز على البيانات الرئيسية والرسوم البيانية المتعلقة بالمشهد الاجتماعي والاقتصادي للمملكة.

البنية التحتية الوطنية للمملكة هي الركيزة الرئيسية التي تم تعزيزها قبل تفشي الوباء، كان لها دور محوري في تسهيل الانتقال إلى المعاملات عبر الإنترنت والهواتف المحمولة.

وسيجد حاملو التراخيص أيضًا تغطية مفصلة للتغييرات الواضحة في سلوك الشراء بانتقال عدد أكبر من المستهلكين للتسوق عبر الإنترنت؛ حيث دفع الإغلاق الكامل إلى نمو كبير في التجارة الإلكترونية في قطاع الأغذية والعناية الشخصية.

وتقوم OBG بتسليط الضوء في تحليلها على قطاع التكنولوجيا المالية (FINTECH)، الذي يُعد جاهزًا للنمو، مدعومًا بجهود مؤسسة النقد العربي (SAMA) لتشجيع تطويره وزيادة الطلب على الحلول المبتكرة، وتشمل الخطوات للقضايا المستجدة التي تم فحصها، ومن المتوقع أن تتخذها شركات التمويل للتكيف مع الوضع المتغير في القطاع، والتي تتراوح من التعاون مع شركات التكنولوجية المالية إلى ضمان امتلاكها للتقنيات اللازمة.

كما يتضمن التقرير دراسة مفصلة حول تكيف الشبكة السعودية للمدفوعات مع الاضطراب الناجم عن كوفيد-١٩، وتلبية الطلب الجديد للتجارة الإلكترونية بنجاح، واستيعاب ممارسة العمل عن بُعد من خلال استراتيجيات فعالة لاستمرارية الأعمال.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة أكسفورد للأعمال "OBG" أندرو جيفريز: إن قرار المملكة العربية السعودية بجعل التوسع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أولوية كجزء من خطط التنوع الاقتصادي الأوسع؛ قد آتت ثمارها من خلال تزويد المملكة بالمرونة عندما تفشى الوباء.

وقال: "لم يتم تشجيع المستهلكين والشركات في المملكة العربية السعودية فحسب على اتخاذ خطوة الانتقال إلى الإنترنت في الأشهر الأخيرة؛ لكنهم كانوا واثقين من القيام بذلك، بفضل التحركات الحكيمة لتنظيم خدمة المدفوعات الرقمية العام الماضي".

وأضاف: "يشير تقريرنا إلى أنه بعد التعامل بنجاح مع الطلب المتزايد على الدفع بدون تلامس وعبر الجوال، في ذروة الإغلاق، ومع وجود ضرائب مالية مفيدة؛ فإن البلاد في وضع جيد يُمَكّنها من التقدم نحو هدفها المتمثل في إنشاء مجتمع غير نقدي على المدى البعيد".

وأضاف مدير عام الشبكة السعودية للمدفوعات، زياد اليوسف، أنه بعد وضع الأساس التنظيمي اللازم في عام ٢٠١٩، تمكنت مؤسسة النقد العربي السعودي من إدخال إجراءات جديدة بسرعة في وقت مبكر من تفشي الفيروس التاجي بهدف تحفيز الاقتصاد الأوسع والتجارة الرقمية على وجه الخصوص.

وقال: "هذه الإجراءات التي تضمنت التنازل عن جميع رسوم المعاملات لمدة ستة أشهر على المشتريات التي تتم من خلال محطات نقاط البيع أو مواقع التجارة الإلكترونية، تدعم الآن إجراءات التباعد الاجتماعي مع تسهيل استهلاك السلع والخدمات بعد الإغلاق".

ويشكل "CRR" جزءًا من سلسلة التقارير المصممة خصيصًا لهذه الغاية والتي تنتجها مجموعة أكسفورد للأعمال OBG حاليًا مع شركائها، إلى جانب أدوات البحث الأخرى؛ بما في ذلك مجموعة من مقالات ومقابلات تقييم الأثر الاقتصادي كوفيد-١٩ الخاص بكل بلد.

ويمكن التحقق من "تقرير CRR" هنا: https://oxfordbusinessgroup.com/blog/billy-fitzherbert/focus-reports/report-covid-19-and-transition-cashless-society-saudi-arabia

كما يمكن الاشتراك في أحدث محتوى لمجموعة أكسفورد للأعمال عبر الرابط التالي: https://oxfordbusinessgroup.com/covid-19-economic-impact-assessments.مجموعة أكسفورد للأعمال الشبكة السعودية للمدفوعات

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية