أخبار عاجلة

الفلكي "هندي": السماء تتزين بـ"شهب البرشاويات" الكثيفة فجر الأربعاء

قال إنه يمكن رصدها بالعين دون استخدام أي معدات بعد منتصف الليل

الفلكي

يترقب الفلكيون حول العالم دخول الأرض في نهر مخلفات مذنب "سويفت تتل" الذي يسبب ظهور زخات شهابية كثيفة تسمى "البرشاويات".


وتفصيلًا: أوضح الباحث الفلكي "ملهم بن محمد هندي" عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء لـ"سبق"؛ أنه سيكون فجر غدٍ الأربعاء 22 ذي الحجة ذروة هطول الشهُب على الأرض، وتعتبر من الزخات الكثيفة؛ حيث تمطر الأرض كمتوسط بـ60 زخة شهابية في الساعة، في ظروف تواجد القمر في الثلث الأخير من الليل حيث يكون عاملًا سلبيًّا على رؤية الشهب.

وقال: تأتي تسمية هذه الشهُب بالبرشاويات بسبب أنه يظهر منبعها من المجموعة النجمية "برشاوس" التي أطلق عليها العرب قديمًا: حامل رأس الغول؛ ولذا بعض المصادر العربية تنسب هذه الشهُب لاسم الغول بلقب الغوليات.


وأضاف الفلكي "هندي" أنهُ يُفضل رصدها في مناطق بعيدة عن المدن لتخفيف تلوث الإضاءة والغازي، ويمكن رصدها بالعين دون استخدام أي معدات من بعد منتصف الليل ناحية الشرق حتى بدء طلوع ضوء الصباح.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية