أخبار عاجلة

"تعليم الشرقية" يعقد اجتماعًا عن بعد لمناقشة استعدادات العام الدراسي الجديد

"تعليم الشرقية" يعقد اجتماعًا عن بعد لمناقشة استعدادات العام الدراسي الجديد "تعليم الشرقية" يعقد اجتماعًا عن بعد لمناقشة استعدادات العام الدراسي الجديد
الشلعان: نبذل قصارى جهودنا للوقوف على جاهزية البرامج التي تواكب الحدث

أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، أن مملكتنا الغالية ممثلة في قيادتنا الرشيدة - أعزها الله- لم تدخر جهدًا ولم تألُ وسعًا في سبيل تسخير كافة الإمكانات لخدمة وتجويد قطاع التعليم.

وتفصيلًا: أوضع الدكتور "الشلعان" أن ذلك يأتي إيماناً بأن الاستثمار الحقيقي يكمن في تنمية عقول أبنائها؛ الأمر الذي يحدونا جميعًا في تعليم الشرقية لترجمة الأهداف الإستراتيجية التي تتبنّاها وزارة التعليم لتحقيق الرؤية الطموحة 2030، وذلك بإشراف مباشر من قبل وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ومن ذلك حرص الوزارة للوقوف على جاهزية ونجاح برامج الاستعداد لبدء العام الدراسي القادم 1442هـ، في جميع المناطق والمحافظات التعليمية، وذلك وفقاً لأعلى معايير الجودة والتميز.

وأشار إلى أن خير شاهدٍ على ذلك التعاطي السريع والإجراءات الاحترازية التي واكبتها وزارة التعليم، للتعامل مع الأحداث المستجدة للوقاية من من خلال ما أثبتته جاهزية منظومتها التقنية الحديثة، والتي واكبت خلال العام الدراسي الماضي وبشكل مباشر استمرار العملية التعليمية عن بعد باستخدام منصات إلكترونية متطورة.

ولفت "الشلعان" خلال ترؤسه اليوم عن بعد فعاليات الاجتماع الدوري للجنة الاستعداد لبدء العام الدراسي القادم 1442هـ، وذلك بمشاركة أعضاء وعضوات اللجنة، مشيراً إلى أنه لم يتبقَّ أمامنا إلا أن نبذل قصارى جهودنا لتحمل المسؤولية والوقوف على جاهزية جميع البرامج والمشاريع التي تواكب الحدث وتضمن نجاح العام الدراسي القادم وفقاً لأعلى معايير الجودة طبقاً لما تخطط له الوزارة، متطلعاً في ذات الوقت أن يكون العام الدراسي القادم عامًا متميزًا وعلى مستويات عالية من الجاهزية بتعاون وتضافر جهود الجميع والعمل بروح الفريق الواحد لإحراز تقدم وتميز ينشده ولاة أمرنا "حفظهم الله"؛ إذ إننا في حقبة تتطلب مواجهة التحديات بوضع الحلول الناجعة واستشراف المستقبل عبر بوصلة التغيير لتحقيق الأهداف المنشودة.

وبدوره أشار أمين إدارة التعليم عضو ومقرر اللجنة أنور الزهراني، إلى حزمة من المحاور والموضوعات التي شهدها الاجتماع يأتي في مقدمتها: استعراض توصيات محضر الاجتماع السابق بالوقوف على الإجراءات التي تمت من قبل الإدارات المعنية، كذلك استعراض مؤشرات الاستعداد للمنطقة وفقًا للبرنامج الوزاري، إضافة للوقوف على استعدادات إدارة المباني، وإدارة التجهيزات المدرسية.

وفي الختام فتح الزهراني باب النقاش وطرح عددًا من التوصيات وفرص التحسين، بما يحقق الأهداف المنشودة، وصولاً للوقوف على ما استجد من أعمال.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية