صفعة لمرتزقة "الجزيرة".. عمران خان يردّ: مَن أنا لأنتقد ؟

صفعة لمرتزقة "الجزيرة".. عمران خان يردّ: مَن أنا لأنتقد السعودية؟ صفعة لمرتزقة "الجزيرة".. عمران خان يردّ: مَن أنا لأنتقد ؟
منبر الإمارة القطرية حاول النيل من المملكة.. فارتد السحر على الساحر

صفعة لمرتزقة

وجّه رئيس وزراء باكستان عمران خان؛ صفعة جديدة لقناة "الجزيرة" القطرية، وذلك عند محاولة مقدّمها "انتزاع انتقادٍ للمملكة العربية من رئيس الوزراء الباكستاني، وهو لا يعلم أن الكبار يعرفون جيداً قدر بعضهم بعضاً".

ووجّه مقدّم برنامج "بلا حدود" اللبناني جلال شهدا؛ قبل عدة أيام عبر "الجزيرة"، سؤاله وهو مقرّ بمكانة المملكة لعمران خان، عندما قال: ما تقييمك لموقف المملكة العربية السعودية قائدة العالم الإسلامي بلاد الحرمين قبلة المسلمين من قضية إقليم كشمير وما يتعرّض له المسلمون في إقليم جامو وكشمير؟

فجاءه الردّ على لسان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان: للسعودية سياستها الخاصة، مَن أكون لأنتقدها؟ ولكن أقول شيئاً واحداً.. السعودية ساعدتنا في ظلّ أصعب الأزمات الاقتصادية، ليس هذا فحسب؛ بل السعودية ساعدتنا في الماضي عندما كانت باكستان تواجه مشكلات.

وأضاف متحدثاً عن المملكة: هم أصدقاؤنا في أصعب الأيام التي واجهتنا، وهناك نحو ثلاثة ملايين باكستاني يعملون في السعودية.

وجاء مقطع الإشادة والاعتراف بالفضل، غير مستغرب، دليلاً جديداً على مدى "صبيانية القناة الهجين" في الإمارة الصغيرة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية