أخبار عاجلة

"سلطان بن سلمان" يعزي في وفاة المؤرخ العالمي "ليال"

"سلطان بن سلمان" يعزي في وفاة المؤرخ العالمي "ليال" "سلطان بن سلمان" يعزي في وفاة المؤرخ العالمي "ليال"
أسهم في تخصيص أرض لمسجد ومركز حضاري في كوبا

توفي الباحث والمؤرخ العالمي الدكتور يوسيبو ليال اسبنغلير، الذي كان له دور بالغ في تخصيص أرض في أهم موقع في هافانا عاصمة جمهورية كوبا، لتكون موقعاً لبناء أول مسجد ومركز حضاري هناك.

وعزّى الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الهيئة للفضاء، أسرة الراحل الذي يربطه به علاقة وطيدة أثناء دعمه لفكرة وتخصيص أرض للمسجد والمركز الحضاري.

وكان الأمير سلطان بن سلمان، أثناء وجوده في كوبا عام 1424هـ قد علم من الأمير سعود الفيصل بن عبدالعزيز وزير الخارجية الأسبق يرحمه الله، أن حكومة المملكة لم تحصل بعدُ على موافقة من حكومة كوبا لتخصيص أرض لتكون مسجدا ومركزاً حضارياً للمسلمين.

والتقى الأمير سلطان بن سلمان المؤرخ العالمي الدكتور "ليال"، وبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين، وقد تجول برفقة المعماري العالمي على أهم المواقع التراثية والتاريخية في هافانا.

عقب ذلك وجّه الأمير سلطان بن سلمان دعوة رسمية للبرفيسور العالمي الدكتور "ليال" لزيارة المملكة العربية السعودية، حيث تجول في جدة التاريخية، ومركز الملك عبدالعزيز الحضاري بالرياض، والتقى نخباً فكرية وعلمية وتراثية وتاريخية، ونتيجة لتوطيد العلاقات وبعد عودته إلى جمهورية كوبا عمل على إقناع الكوبية على تخصيص موقع مميز يكون مسجداً تاريخياً ومركزاً حضارياً يخدم الجالية المسلمة، حيث صدرت الموافقة على تخصيص أرض مساحتها 4312 متراً مربعاً ليقام عليه مسجد ومركز حضاري يشعّ بنور الإسلام.

وبعد صدور الموافقة من جمهورية كوبا، تولى الأمير سلطان بن سلمان ملف التنسيق بين وزارات الخارجية والمالية والشؤون الإسلامية ومركز التراث العمراني التابع لهيئة السياحة والتراث الوطني في ذلك الموقع، حيث تم الرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله الذي أمر ببناء المسجد والمركز الحضاري.

وتتابع سفارة خادم الحرمين الشريفين والجهات ذات العلاقة إنشاء مشروع المسجد والمركز الحضاري، وقد بدأت أعمال صبّ الأساسات للمشروع.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية