أخبار عاجلة

"أمير عسير" يرأس اجتماع مجلس المنطقة ويتابع إنجازات المشروعات الحكومية

قال إن "نهضة عسير" تواكب رؤية المملكة 2030 برعاية  القيادة الرشيدة

أكد الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير رئيس مجلس المنطقة، حرص القيادة الرشيدة على توفير كل الخدمات التنموية لكل مواطن ومقيم على ثرى الوطن الغالي.

ورفع أمير منطقة عسير شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله- على ما يوليانه المنطقة من رعاية واهتمام، وتخصيص الميزانيات العملاقة التي كان لها الأثر في دفع العجلة التنموية والنهوض باقتصاديات المنطقة، مما سارع في ازدهارها وبناء ممكناتها الاقتصادية والتنموية، التي كان من أهمها إنشاء هيئة تطوير منطقة عسير، واعتماد شركة تطوير السودة، والمشروعات العملاقة الأخرى، وما قابلها من تضافر للجهود والعمل الدؤوب والإنجاز المتقن والتخطيط الاستراتيجي الذي يعكس حرص العاملين على تقديم عمل محكم، لتكون منطقة عسير أرضًا وإنسانًا عاملاً مهمًا في تكوين بيئة جاذبة تتواكب مع رؤية المملكة 2030م.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه جلسة مجلس المنطقة في دورته العادية الثالثة للعام المالي 1441ـ1442هـ ، عبر الاتصال المرئي. حيث استعرض الأمير تركي بن طلال خلال الجلسة، ما ورد من ميزانيات الإدارات الحكومية، وناقش مع رئيس جامعة الملك خالد ورئيس جامعة بيشة مشروعات المدينة الجامعية " لجامعة الملك خالد" بالفرعاء، وسير العمل فيه، والحلول المقترحة مع الجهات ذات العلاقة لتسريع وتيرة العمل، كما ناقش سموه عددًا من المشروعات التنموية والتطويرية لجامعة بيشة وفرع الجامعة بتثليث والنماص.

فيما قدّم أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي عرضًا عن أهم المشروعات التي تنفذها وتشرف عليها الأمانة شملت تنفيذ وتطوير طريق "مرحبًا ألف" الرابط بين مدينتي أبها وخميس مشيط ، وتطوير ضفاف وادي المنسك ولعصان، واستكمال تطوير ممشى الضباب، وتطوير وتحسين طريق المطار وطريق الروضة .

وعرض مدير عام فرع وزارة النقل بالمنطقة المهندس مطلق الشراري على المجلس عددًا من المشروعات التي تنفذها الوزارة في المنطقة أهمها استكمال ازدواجية طريق محايل عسير، واستعراض عددٍ من مشروعات الصيانة التي ما زالت تحت الإنشاء بتكلفة بلغت 693 مليون ريال، مبينًا أن التنسيق جارٍ مع صندوق الاستثمارات العامة لاستكمال مشروع طريق السودة السياحي، الذي روعي في تصميمه وتنفيذه أعلى المواصفات العالمية لمواكبة النهضة السياحية والتنموية التي تشهدها المنطقة.

إلى ذلك، قدّم مدير عام خدمات المياه بالمنطقة عرضًا لستة مشروعات مياه في المنطقة بعقود بلغت تكلفتها أكثر من 136 مليون ريال، إلى جانب العمل على تنفيذ توجيهات أمير منطقة عسير لتوفير كميات المياه المحلاة بما يلبي احتياجات الأهالي والزوار في ظل ما تشهده المنطقة خلال فصل الصيف من توافد كبير على أماكن الجذب السياحي.

وقدّم مدير عام التعليم بالمنطقة عرضًا بأهم مشروعات الوزارة التي نفذتها والجاري تنفيذها والتي مازالت تحت الترسية في عددٍ من مدن ومحافظات ومراكز المنطقة بكلفة بلغت 177 مليون ريال.

وعن جهود وزارة الإسكان في المنطقة، ثمّن مدير عام فرع الوزارة المهندس فيصل أبو ثامرة التعاون المشترك مع أمانة منطقة عسير والبلديات التابعة لها في تخصيص 58 مليون متر مربع لإقامة نحو 23 مشروعًا في المنطقة وتقديم منتجاتها لأهالي منطقة عسير.

واستعرض أمير منطقة عسير ميزانيات وخدمات كل من فرع وزارة السياحة، والشركة للكهرباء، وهيئة الهلال الأحمر، واطلع على عددٍ من محاضر اللجان المنبثقة من رئاسة المجلس وأقر عددًا من توصياتها.

وشدد الأمير تركي بن طلال في ختام الاجتماع على ضرورة متابعة المشروعات المنفذة والحرص على مراقبة المقاولين وتقديم الخدمات بما يتوافق مع تطلعات القيادة الرشيدة وتحقيق الرضا التام لكل مواطن ومقيم، مشيدًا بالجهود التي بذلها رجال الصحة في مواجهة جائحة كورونا " كوفيد 19" وما بذلوه من تضحيات خلالها.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية