أخبار عاجلة

"سيملس " تناقش مستجدات وتحديات المدفوعات الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط

"سيملس السعودية" تناقش مستجدات وتحديات المدفوعات الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط "سيملس " تناقش مستجدات وتحديات المدفوعات الإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط

الرياض - مباشر: اختتمت في الرياض، أعمال الندوة الافتراضية "سيملس " التي هدفت إلى تسليط الضوء على أهم المستجدات والتحديات في مجال المدفوعات اللإلكترونية بمنطقة الشرق الأوسط، وذلك برعاية المدفوعات السعودية ممثلة في "مدى" و"سداد" وحضور مجموعة من الخبراء وصناع القرار في مجال المدفوعات الرقمية والتجارة الإلكترونية .

وناقشت الندوة التي عقدت خلال الفترة ما بين 7و9 يوليو 2020 , العديد من المواضيع ذات الصلة بالتجارة الإلكترونية، وأهم الإبتكارات الداعمة للبنية التحتية الرقمية لقطاع المدفوعات، إضافة إلى تسليط الضوء على أهم الحلول التي توفرها وسائل التبادل الرقمية، وآليات الإنتقال نحو مجتمع غير نقدي، بحسب وكالة النباء السعودية "واس".

التجارة الإلكترونية في حقبة كورونا

وأوضح زياد العيسى نائب الرئيس لقطاع الأعمال في "المدفوعات السعودية"، أن التجارة الإلكترونية نمت بنسبة 74 % خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، وانخقضت في الوقت نفسه تجارة التجزئة (المباشرة) بنسبة 30 % في مارس وابريل، نظرا لاعتماد المستهلكين بشكل كبير على التجارة الإلكترونية بسبب فيروس "كورونا".

وقال العيسى :" كان من الطبيعي ان ينكمش النمو في تجارة التجزئة خلال الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها لمواجهة جائحة "كورونا"، الا ان هذا القطاع عاد ليشهد نمواً ملحوظاً بعد التخفيف من هذه الاجراءات لتصل نسبة النمو فيه الى 38% خلال شهر يونيو بالمقارنة مع ما قبله شهر مايو، مبينا أنها عودة للنسبة الطبيعية ببطئ، يقابله نمو قوي في التجارة الإلكترونية".

وأضاف : " كما نحن بصدد إطلاق مجموعة من المبادرات المهمة والتي من شانها تحفير التعاملات الالكترونية وأهمها "نظام الدفع الفوري Instant Payment System" والذي من شانه التسريع في عملية تحول المجتمع السعودي الى مجتمع غير نقدي التزاماً منا بتطبيق أهداف رؤية المملكة 2030 وكذلك أهداف برنامج القطاع المالي، حيث سنطلق النسخة التجريبية الاولى من هذا المشروع مع عدد من شركائنا من البنوك المحلية نهاية هذا العام، ونهدف الى اطلاقه بشكله النهائي في الربع الاول من 2021".

من جانبه أوضح عبدالعزيز أبانمي نائب الرئيس لقطاع التقنية في “المدفوعات السعودية”  أن ندوة "سيملس السعودية"، تتزامن مع الواقع الجديد الذي فرضته جائحة كورونا العالمية، حيث أدت هذه الأزمة الصحية الى تحول العملاء نحو المدفوعات الرقمية بصورة أكبر، وقد ساعدت البنية التحتية لأنظمة المدفوعات في السعودية و القائمة على مبدأ التوافقية المبني وفق معايير موحدة على استيعاب هذه الزيادة المطردة في العمليات.

أثر التقنيات الحديثة على المدفوعات 

 بين أبانمي أن هناك أثرين رئيسيين للتقنيات الناشئة على المدفوعات هما: استحداث تجارب جديدة لاستخدام المدفوعات ومواجهة تحديات جديدة ناتجة من تبني تلك التقنيات في العمليات المالية ، ومما يساعد على تجاوز أثر هذه التحديات تبني معايير موحدة و بناء أنظمة توافقية تسهل ارتباط مقدمي خدمات المدفوعات بطريقة تكاملية.

وتأتي ندوة سيملس لهذا العام، في ظل الأهمية المتزايدة التي يحظى بها قطاع المدفوعات الإلكترونية، والتي أسهمت في تمكين أفراد المجتمع من تلبية احتياجاته الشرائية خلال فترة جائحة كورونا، وذلك من خلال الاستفادة من أحدث تقنيات المدفوعات المالية، والمنصات التجارية الإلكترونية.

وأضاف أن هذا الأمر  تجسد في دور المدفوعات السعودية، في توحيد وتنظيم بوابات الدفع عبر الإنترنت، مما مكن أكثر من 23 مليون من حاملي بطاقات "مدى" من الوصول إلى منصات التجارة الإلكترونية خلال الفترة التي شهدت بقاء معظم أفراد المجتمع في منازلهم، تجنباً للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وهي الخطوة التي أسهمت وبشكل كبير في مواكبة احتياجات المجتمع خلال هذه الفترة الاستثنائية.

كما ناقشت ندوة سيملس العديد من المواضيع، أبرزها تمكين الإبتكار في المدفوعات الإلكترونية، والتشريعات والأنظمة، ودمج البنية التحتية الرقمية، وتمكين المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مجال التقنية المالية، إضافة إلى العديد من المواضيع الهامة.

ترشيحات

مدعوما بأداء بورصتي والسعودية.. ارتفاع مؤشر "الأسواق العربية" خلال أسبوع

السعودية.. انتهاء فرز طلبات الحج إلكترونيا للمتقدمين من 160 جنسية

التأمينات السعودية: دعم القطاع الخاص يستمر إلى شهر أغسطس المُقبل

كورونا يرفع الطلب على التمويل متناهي الصغر في مصر بدعم التكنولوجيا المالية

 

مباشر ()

مباشر (اقتصاد)

شبكة عيون الإخبارية