أخبار عاجلة

إجراءات وإمكانيات المملكة الصحية تمنع تجاوز الوفيات جراء "كورونا" معدل الـ 1%

إجراءات وإمكانيات المملكة الصحية تمنع تجاوز الوفيات جراء "كورونا" معدل الـ 1% إجراءات وإمكانيات المملكة الصحية تمنع تجاوز الوفيات جراء "كورونا" معدل الـ 1%
مختص: الحفاظ على الاحترازات الوقائية مهم لمواجهة الفيروس

إجراءات وإمكانيات المملكة الصحية تمنع تجاوز الوفيات جراء

‏‫لا تزال نسب وفيات في مقارنة بعدد الإصابات تسير ببطء، حيث إنها لم تتجاوز الـ1% حتى الآن، مسجلة 2223 حالة وفاة، فيما بلغت عدد الإصابات 232259 حالة.

وعزا أحد المختصين ذلك إلى الإجراءات الاستباقية التي طبقتها المملكة لمواجهة الفيروس والتي اتخذتها في وقت مبكر جداً.

وأوضح المتخصص في المناعة والعدوى الدكتور همام عقيل، في وقت سابق لبرنامج "يا هلا" أن "هناك عدة أسباب أدت إلى تقليل عدد الوفيات في السعودية، وهي أولًا المعدل العمري في المنطقة منخفض مقارنة بالدول التي توجد بها وفيات كثيرة مثل أوروبا".

وأضاف: "من بين الأسباب الإجراءات الاستباقية التي طبقتها المملكة لمواجهة الفيروس، والتي اتخذتها في وقت مبكر جداً وهو ما اتضح في معاناة دول بالمنطقة بها نفس المعدل العمري؛ لكنها تأخرت في الإجراءات الاحترازية، كما أن سعة المستشفيات بالمملكة كانت كافية لكل مصابي كورونا، أما في بعض الدول الأخرى فقد تعدى عدد المرضى سعة المستشفيات على استيعابهم".

ونصح الدكتور عقيل بالحفاظ على الإجراءات الاحترازية، مثل ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتنفيذ تعليمات وزارة الصحة، مشيرًا إلى أن مشكلة كورونا تكمن في الإصابات الكثيرة، التي قد تفوق عدد الأسرّة بالمستشفيات.

وأضاف: "أكثر حالات الإصابة بفيروس كورونا لا تحتاج إلى تدخل طبي، والقليل يحتاج إلى عناية مركزة"، موضحاً أن اللقاحات المضادة للفيروسات غالباً تستغرق الوصول إليها وإنتاجها من 5 إلى 10 سنوات.

يشار إلى أن عدد الإصابات وصل حتى اليوم إلى 232259، بينما الحالات المتعافية 167138، والوفيات 2223، والحالات النشطة التي لاتزال تتلقى العلاج 62898، فيما بلغت الحالات الحرجة 2245.فيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية