أخبار عاجلة

صيف "يتنفس" في جزيرة النورس بينبع الصناعية على ساحل البحر

صمّمها وأبدعها مهندسون سعوديون لتشكل أيقونة رائعة مليئة بالجمال

صيف السعودية

أخذت اسمها من طائر النورس، أحد الطيور البحرية المستوطنة، ما يدل على بيئتها الرائعة لأنواع كثيرة من الطيور، فموقعها على ساحل البحر الأحمر وما تكتنز به من مكونات وعوامل جعلها جاذبة لتكون تجمعًا رائعًا للطيور ومن أهم مناطق تجمع طيور النورس وواحدة من أهم الوجهات السياحية في المملكة.

وتتربع جزيرة النورس بينبع الصناعية على مساحة تقدر بـ 232800 متر مربع، وجرى تصميمها من قِبل مهندسين سعوديين بالهيئة الملكية بينبع لتشكل أيقونة رائعة مليئة بالإبداع وتجسّد جمال التصميم الشاعري والجذاب مانحه الزوّار الهدوء والإلهام وإطلالة خلابة على البحر الأحمر من مختلف الجهات وفي موقع فريد قرب مشروع الواجهة البحرية الذي قامت بإنشائه الهيئة الملكية بينبع بطول 11 كلم، ومنطقة مطاعم ومنطقة ألعاب ترفيهية مغلقة وخيارات متنوعة للزوّار والمتنزهين.

وبمناسبة اختيار ينبع ضمن الوجهات المعتمدة لموسم صيف "تنفس" الذي انطلق أخيراً ويستمر حتى 30 سبتمبر 2020 تقدم جزيرة النورس وجهاً ترحيبياً ومضيافاً كإحدى الوجهات السياحية للزوّار، حيث جُهزت لاستقبال المتنزهين وممارسي الهوايات، فيما باتت مقصداً لقوارب النزهة واللنشات السياحية لشواطئها لقضاء يوم عليها، إذ تتميز بشواطئ مميزة ومياه صافية، ومحبو الغوص سيستمتعون بمشاهدة الشعاب المرجانية النادرة وكذلك مناطق مفتوحة ألعاب للأطفال تم إنشاؤها وفق أفضل المواصفات الفنية ومتطلبات الأمان والسلامة.

وتحظي الجزيرة التي افتتحت رسمياً عام 1437هـ، بأهمية اقتصادية وسياحية ومعلماً مميزاً بطابع بيئي يضاهي أجمل المناطق السياحية بجمالها وروعة تخطيطها الشاملة بكل المقاييس، فيما يتزايد اهتمام السائحين والزوار بزيارتها طوال العام، وعلى الرغم من حداثة الجزيرة، إلا أنها سرعان ما اشتملت على عديد من المرافق والخدمات التي تلبي كافة احتياجات المتنزهين، إضافة إلى حرص الهيئة الملكية بينبع على نيل رضا الزوار من خلال تقديم أفضل الخدمات لزائري الجزيرة بمختلف فئاتهم العمرية.

صيف السعودية جزيرة النورس

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية