أبرز "بروتوكولات" المعاهد التعليمية التي أعلنتها وزارة الداخلية

أبرز "بروتوكولات" المعاهد التعليمية التي أعلنتها وزارة الداخلية أبرز "بروتوكولات" المعاهد التعليمية التي أعلنتها وزارة الداخلية
لتحقيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية

أبرز

رسمت البروتوكولات الصحية المعتمدة التي أعلنت وزارة الداخلية عنها، المراحل التي تسعى لتحقيق أهداف الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، التي تقتضيها متطلبات عودة الأوضاع العامة لطبيعتها للحد من انتشار الجديد.

الترصد الوبائي

يجب عمل نقطة فحص عند المدخل أو البوابة الرئيسة للمعهد التعليمي بما يضمن فحص كل متدرب قبل دخوله للمعهد، وقبل وصوله للقاعة واختلاطه بالمدربين أو المتدربين الآخرين، ويجب أن تتضمن نقطة الفحص قياس درجة الحرارة بجهاز معتمد من الهيئة العامة للغذاء والدواء والسؤال عن الأعراض التنفسية (سعال أو ضيق في التنفس).

تدريب المسؤولين في نقاط الفحص على طريقة الفحص واستخدام جهاز قياس درجة الحرارة.

منع المتدربين الذين لديهم ارتفاع في درجة الحرارة (قياس درجة الحرارة 38 درجة أو أكثر) أو لديهم أعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) من دخول المعهد وتوفير طرق بديلة لهم.

التأكد من ارتداء جميع المتدربين للكمامات.

يجب فحص جميع المدربين والموظفين وعمال النظافة قبل دخولهم للمعهد للكشف عن درجة الحرارة والأعراض التنفسية وتسجيل ذلك في بيان خاص.

يفضل تسجيل بيانات الحالة التي لديها ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية (كحة أو ضيق تنفس) ويشتبه بإصابتها بفيروس كوفيد-19 وإرسالها لمديرية الشؤون الصحية بالمنطقة والاحتفاظ بالسجل للرجوع إليه إن لزم الأمر.

في حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين يتم الرجوع إلى دليل التعامل مع الحالات المشتبه، أو المؤكد إصابتها بمرض كوفيد-19 في أماكن العمل والصادر عن المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

في حال وجود سكن للعاملين فيفضل تجهيز غرفة عزل للحالات المشتبه بها في مقر السكن المخصص لهم؛ لكي يتم عزلهم فيها حتى يتم التواصل معه من قبل الجهات المختصة.

يفضل إنشاء قنوات تواصل للإبلاغ عن خرق الاشتراطات والإبلاغ عن المخالفات وذلك للعمل على تجنبها.

التوعية والتثقيف

الاعتماد على المصادر الرسمية للحصول على المعلومات الخاصة بفيروس كورونا (المصادر الرسمية تشمل: وزارة الصحة والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها).

نشر الملصقات التوعوية بعد طباعتها في المداخل الرئيسية ومداخل القاعات وأماكن الانتظار وعند دورات المياه والأماكن البارزة، ويجب أن تتضمن التالي:

مقدمة تعريفية عن المرض، طرق انتشار المرض، والوقاية منه.

التوعية بغسل الأيدي وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين والحث على الاهتمام بالعناية الشخصية والرعاية الصحية.

التوعية بضرورة وطريقة ارتداء أدوات السلامة والحماية كالكمامة والقفازات والطريقة الصحيحة للتخلص منها.

اتباع آداب العطاس والسعال (استخدام المناديل الورقية والتخلص منها بأسرع وقت ممكن، استخدام المرفق عن طريق ثني الذراع).

يجب إرسال رسائل التوعية بشكل دوري لجميع المتدربين عبر وسائل التواصل مثل رقم الجوال والبريد الإلكتروني، ويجب أن تتضمن نفس المحتويات في الملصقات التوعوية بالإضافة للتالي:

توعية المتدربين بعدم التجمع عند مواقف السيارات أو عند مداخل القاعات، وضرورة التزامهم بعلامات الوقوف والانتظار المخصصة والتعاون مع نقاط الفحص.

توعية المتدربين بضرورة الإفصاح عن أي أعراض مثل ارتفاع درجة الحرارة أو سعال أو ضيق في التنفس، ويجب أن يكون الإفصاح قبل الحضور، مع ضرورة التزام المعهد بوضع وسيلة مناسبة للإفصاح.

التأكيد على المتدربين ارتداء الكمامات قبل الحضور.

الوقاية

إلزام المدربين والمتدربين بارتداء الكمامات بالطريقة الصحيحة طوال الوقت وعند التواجد داخل القاعات وخارجها.

يجب على المدربين والمتدربين التخلص من الكمامات بالطريقة المثلى، وغسل الأيدي أو تطهيرها بالجل الكحولي إذا لم يتوفر والصابون.

التأكيد على الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون بصفة متكررة لمدة أربعين ثانية في كل مرة على الأقل، أو تعقيم اليدين بجل كحولي معتمد لمدة لا تقل عن عشرين ثانية في حال عدم توفر الماء والصابون.

التشديد على الالتزام بالتعليمات والإرشادات الوقائية الموجودة داخل القاعات (مثل: عدد المتدربين لكل قاعة، أعداد مستخدمي المصاعد إن وجدت، المسافة المحددة بين المتدربين داخل القاعات).

التقليل من التواصل الشخصي مع المتدربين وبينهم، والالتزام بالتباعد الاجتماعي داخل القاعات وخارجها.

عدم تمكين أي مدرب لديه أعراض مشابهة للإنفلونزا (سخونة، سعال، سيلان الأنف، احتقان الحلق) من العمل، ويجب عزله حتى يتم فحصه لمرض كورونا المستجد وشفاؤه من الأعراض حسب تقرير الطبيب المعالج.

يجب إلغاء استخدام جهاز البصمة في تحضير المدربين أو المتدربين واستخدام طرق بديلة مثل إظهار بطاقة الهوية والتحقق منها عن بعد، ويجب على الموظف تجنب لمسها.

يجب تجنب لمس الأغراض الشخصية لشخص آخر أو استعارتها، وفي حال لمس أحد الأغراض يجب عليهم غسل الأيدي بعد ذلك مباشرة أو تطهيرها بمطهر معتمد في حال صعوبة ذلك.

يجب إلغاء استخدام الأقلام والأوراق عند تعبئة المستندات والنماذج، واستخدام طرق بديلة مثل جعلها إلكترونيًا أو استخدام العميل لقلمه الخاص.

يجب تعيين مشرفين لمنع التجمعات في مواقف السيارات أو المداخل أو صالة الانتظار، والحرص على ذلك خلال كافة أوقات العمل.

يجب تدريب عمال النظافة على الطريقة الصحيحة للتنظيف والتطهير وطريقة ارتداء الكمامات والقفازات والطريقة المثلى للتخلص منها، ويجب التأكيد على اتباعهم للإرشادات والاشتراطات الخاصة بالتنظيف والتطهير كافة.

الإرشادات والاشتراطات المتعلقة ببيئة المنشأة المستهدفة.

يجب أن يتم توزيع مطهرات الأيدي ووضعها في أماكن بارزة مثل مداخل المعهد، عند نقطة الفحص، منطقة التأكد من هوية المتدرب، قاعة المحاضرات، ويفضل تثبيتها على الجدران.

يفضل توزيع مطهرات الأيدي على المتدربين عند نقطة الفحص، مع وضع ملصق توعوي يوضح طريقة تطهير اليدين وضرورة التطهير قبل وبعد استخدام الحاسب وملحقاته أو استخدام الأقلام والمسودات الإلكترونية.

أن يكون مطهر الأيدي يحتوي 60-80% من الكحول وموافقاً للاشتراطات من الهيئة العامة للغذاء والدواء.

يجب التأكد من توفر صابون الأيدي في دورات المياه، والتأكد من توفر مطهرات الأيدي عند المغاسل ومداخل دورات المياه.

يجب الالتزام بتطهير الأسطح بشكل روتيني بمطهرات معتمدة من الهيئة العامة للغذاء والدواء (هيبوكلوريت الصوديوم أو مطهر كلوريكس المنزلي)، ويجب اتباع الإرشادات الموضحة على العبوات.

عند تطهير الأسطح يجب التركيز على الأماكن التي يكثر فيها احتمالية التلامس كمقابض الأبواب وطاولات الطعام ومساند المقاعد ومفاتيح المصاعد، أجهزة الحاسب وملحقاتها، وأجهزة المسودات أو الأقلام الإلكترونية.

يجب تطهير أجهزة الحاسب وملحقاتها باستمرار وتخصيص عامل لتولي ذلك، ويجب أن يكون مدربًا على عملية التطهير.

يجب تطهير الأدوات المستخدمة بالتدريب بعد كل عملية تدريبية كأدوات صيانة الكمبيوترات والصيانة العامة.

يجب إزالة الأوساخ بالماء والصابون قبل عملية التطهير للأسطح.

الحرص على تطهير دورات المياه والحمامات باستمرار وبمطهرات معتمدة.

يجب الحرص على استخدام الفوط والمناشف الجديدة لكل عملية تطهير، وخاصة عند تطهير طاولات وأجهزة الحاسبات وملحقاتها، أو استخدام مناديل جديدة في حال عدم توفر ذلك.

اتباع الإرشادات التفصيلية في الدليل العملي للتنظيف والتطهير الخاص بالمنشآت العامة لمكافحة عدوى كوفيد-19 والصادر من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

يفضل وضع علب المناديل عند كل طاولة في قاعات المحاضرات.

يفضل أن تكون هناك أبواب تعمل ذاتيًا، وفي حال عدم توفر ذلك يجب جعل باب المدخل وأبواب القاعات مفتوحة دوماً، أو وضع مشرفين على الأبواب لفتح وغلق الأبواب لتجنب زيادة التلامس لمقابض الأبواب.

يفضل توفير صنابير تعمل ذاتياً في دورات المياه، وفي حال عدم توفرها، يجب تخصيص عامل نظافة لتطهير دورة المياه، وخاصة الصنابير، المغاسل ومقابض الأبواب بعد كل استخدام.

الحرص على التهوية الجيدة في جميع الأماكن، وخاصة أماكن التجمع ودورات المياه، ويفضل استخدام التهوية الطبيعية وتقليل درجة الحرارة بشكل عام وفي القاعات بشكل خاص، وتستخدم التهوية الاصطناعية بالإضافة إلى التهوية الطبيعية إن أمكن.

تغيير أو تنظيف فلاتر الهواء لأجهزة التهوية وخاصة المكيفات بشكل دوري.

يجب الاحتفاظ بسجل خاص بأوقات التطهير للأسطح ودورات المياه، وتخصيص سجل خاص لفترات تطهير أجهزة الحاسب.

منع التجمعات في مواقف السيارات، مداخل المراكز وغرف الانتظار.

يمكن فتح منطقة المطاعم أو الكافتيريا إن وجدت، وفتح منطقة الصلاة مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي (متر ونصف) بين المتدربين، وتطبيق البروتوكولات الصحية الخاصة بالمطاعم والمساجد.

يجب وضع علامات أو ملصقات واضحة للوقوف في أماكن الانتظار لكي تساعد في عملية التباعد الاجتماعي بما لا يقل عن متر ونصف.

يجب وضع ملصقات التباعد الاجتماعي على الأرضيات، مع توضيح مكان وضع القدمين أو الوقوف في الأماكن التالية:

قبل المدخل الرئيسي للمعهد عند الانتظار للكشف في نقطة الفحص.

عند الانتظار للدخول في دورات المياه.

عند الانتظار في الممرات أو مداخل قاعات المحاضرات.

يجب أن تكون المسافة بين كل حاسب والآخر لا تقل عن متر ونصف؛ لكي تساعد في عملية التباعد الاجتماعي بين المتدربين، أو تعطيل استخدام حاسب واحد بين كل طالب والآخر بما يضمن التباعد الاجتماعي بمسافة متر ونصف على الأقل من الجوانب والجهة الأمامية لكل طالب إذا كانت صفوف الطاولات متقابلة، مع ملاحظة أن الحواجز الموضوعة على الطاولات والكمامات غير كافية لمنع انتقال العدوى.

خلال الامتحانات يجب الاقتصار على مراقبة المتدربين عن بعد، ويجب تجنب دخول المدربين إلى القاعات أو تقليص العدد إلى مدرب واحد فقط داخل القاعة.

يجب وضع ملصقات على الكراسي في قاعات المحاضرات أو أماكن الانتظار للإرشاد إلى أماكن الجلوس، بحيث تضمن الإرشادات مسافة آمنة متر ونصف بين كل مقعدين متاحة، مثل استخدام كرسي بين كل طالب وآخر من كل الجوانب.

يفضل تقليل عدد المحاضرات والاستعانة بالطرق البديلة في تقديم المحاضرات مثل تقنية المحاضرات عن بعد وغيرها.

تقليص الطاقة الاستيعابية للمعهد الواحد لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي داخل القاعات ومناطق الانتظار بما يضمن إمكانية ترك مساحة آمنة بين المتدربين بشكل عام.

تحديد عدد الأشخاص المستخدمين للمصاعد إن وجدت باستخدام الملصقات الأرضية للحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي (متر ونصف).

استخدام علامات بحيث تضمن مسافة متر ونصف على الأقل بين الأفراد في السلالم الكهربائية أو السلالم العادية إن وجدت.

يفضل إزالة الأدوات التي قد يتشارك في استخدامها المدربون أو المتدربون مثل الأقلام والأوراق وبرادات شرب المياه، وثلاجات المبيعات للمواد الغذائية وأدوات تحضير الشاي والقهوة وغيرها.

يجب وضع مطهرات الأيدي بجانب الأجهزة متعددة المستخدمين؛ كآلات التصوير ومكائن الصرافة الآلية خلافه، ووضع لوحة إرشادية لحث الموظفين على تطهير الأيدي بعد الاستخدام.

يفضل وجود سلال مهملات ونفايات تعمل دون الحاجة للمس، ويجب التخلص من النفايات بشكل مستمر.فيروس كورونا الجديد

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية