أخبار عاجلة

تعرف على بروتوكولات الأماكن الترفيهية المفتوحة بما فيها الشواطئ والحدائق

تعرف على بروتوكولات الأماكن الترفيهية المفتوحة بما فيها الشواطئ والحدائق تعرف على بروتوكولات الأماكن الترفيهية المفتوحة بما فيها الشواطئ والحدائق
"الداخلية" تحدد الإرشادات والاشتراطات لتطبيق الاحترازات

تعرف على بروتوكولات الأماكن الترفيهية المفتوحة بما فيها الشواطئ والحدائق

أفادت وزارة الداخلية بأن البروتوكولات الصحية للأماكن الترفيهية المفتوحة بما فيها الشواطئ والحدائق للوقاية من مرض كوفيد-١٩ التي تقتضيها متطلبات عودة الأوضاع العامة لطبيعتها تتمثل الإرشادات والاشتراطات المتعلقة بضرورة تنفيذ الكثير من الإجراءات الاحترازية والوقائية المتضمنة للعديد من المراحل.

وقالت الوزارة: يجب أن يتم وضع ملصقات أرضية أو علامات واضحة لأماكن الوقوف بحيث تضمن التباعد الاجتماعي لمسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين في مناطق الانتظار مثل المداخل، أماكن بيع التذاكر ،أماكن بيع المأكولات والمشروبات، أو دورات المياه.

وأضافت: يجب تصميم كراسي أو مناطق الجلوس أو الوقوف بطريقة تضمن التباعد الاجتماعي لمسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين.

وأردفت: يفضل استمرار منع اللعب للأطفال في مناطق الألعاب المشتركة في المنتزهات والحدائق وأماكن الترفيه ووضع حواجز ومشرفين على ذلك حتى مرحلة لاحقة.

وتابعت: عند فتح مناطق الألعاب المخصصة للأطفال في مناطق الألعاب الجماعية أو المشتركة في المرحلة التالية، يجب تطهير المكان بشكل دوري كل ساعتين ومنع التزاحم، وذلك عن طريق تقليل الطاقة الاستيعابية إلى النصف بما يضمن التباعد الاجتماعي إن أمكن عن طريق ترك بعض المقاعد شاغرة أو ترك مسافات كافية بين الألعاب، وكذلك يجب تقليل المشرفين على الألعاب أو تقليل تواصلهم مع الأطفال ومنع دخول المرافقين مع الأطفال قدر الأماكن.

وقالت "الداخلية": تطبق برتوكولات التدريبات الرياضية والصالات الرياضية فيما يخص إقامة الأنشطة التي فيها مشاركة مجتمعية وجميع الأنشطة الترفيهية المنظمة التي فيها مشاركة جسدية كلعب كرة القدم في الحدائق أو كرة الطائرة الشاطئية في الشواطئ وما في حكمها من الأنشطة الرياضية ذات طابع التقارب والتلامس الجسدي.

وأضافت: يسمح بتأجير الدراجات الهوائية والعربات المتنقلة في الأماكن الترفيهية مع الحرص علي تقليل التلامس والتقارب الجسدي بين المستخدمين وحصر استخدامها لشخص واحد فقط مع وجوب تطهيرها بعد كل عملية استخدام.

وأردفت: وضع حواجز حول مقاعد الجلوس العامة في الأماكن الترفيهية الخارجية ويجب حث الزوار على استخدام المقاعد الشخصية لهم أو السجادات الأرضية الشخصية للأسر.

وتابعت: يجب تقليل الطاقة الاستيعابية للأماكن الترفيهية المفتوحة بما يضمن مسافة متر ونصف إلى مترين على الأقل بين كل شخص والآخر لتقليل الازدحام مع وضع منظمين من حراس الأمن والمتطوعين لتفريق أي ازدحام والتأكد من تنظيم مرتادي المكان.

وقالت "الداخلية": يفضل أن تكون زيارة الأماكن الترفيهية عن طريق تسجيل مسبق أو حجز من قبل الزوار بواسطة تطبيق تشرف عليه الجهة المسؤولة عن الأماكن الترفيهية لتقليل التزاحم والتجمعات الكبيرة بالموقع ويسهل تنظيم الزيارات.

وأضافت: يجب تخصيص مداخل ومخارج معينة مع وضع منظمين عند الأبواب للتأكد من عملية دخول وخروج الزوار ومنع التزاحم والتأكد من وجود مسافات بينهم ويفضل أن يكون المنظمون من حراس الأمن والمتطوعين.

وأردفت: ينصح بإلغاء أو تأجيل الأحداث والأنشطة الكبيرة في أماكن الترفيه، وخصوصًا تلك الأنشطة التي يصاحبها تزاحم أو تدافع أو تقارب أو تلاصق بين الزوار مثل العروض الموسيقية أو البهلوانية المتجولة.

وتابعت: ينصح بإلغاء التجمعات على مستوى مكان الترفيه وإذا كان هناك تجمع داخل تلك الأماكن فينصح بتقسيم رواد المكان لمجموعات صغيرة بحيث يكفل تحقيق التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين.

وقالت "الداخلية": لا ينصح باللعب في أماكن الترفيه المائية لاحتمالية التزاحم والتلامس الجسدي ويجب تأجيلها إلى مرحلة لاحقة.

وأضافت: يجب أن يتم توزيع مطهرات الأيدي ووضعها في أماكن بارزة عند الأبواب ودورات المياه بحيث يسهل الوصول إليها من قبل جميع الزوار.

وأردفت: يجب التأكد من أن يكون مطهر الأيدي يحتوي على 60-80% من الكحول وموافقًا للاشتراطات من الهيئة العامة للغذاء والدواء.

وتابعت: يجب توفير المناديل الورقية ووضعها في أماكن بارزة.

وقالت "الداخلية": يجب الالتزام بتطهير الأسطح البيئية الأكثر احتمالية للمس من قبل مرتادي المكان الترفيهي بشكل متكرر بمطهرات معتمدة من الهيئة العامة للغذاء والدواء وإتباع الإرشادات الواردة في الدليل العملي للتنظيف والتطهير الخاص بالمنشآت العامة لمكافحة عدوى كوفيد-19 والصادر من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وأضافت: يجب القيام بعملية التنظيف من خلال إزالة الأوساخ بالماء والصابون، وذلك قبل بدء عملية التطهير للأسطح.

وأردفت: يفضل تزويد الحمامات ودورات المياه بصنابير تعمل ذاتيًا لتجنب انتقال العدوى عن طريق اللمس.

وتابعت: يجب تنظيف وتطهير دورات المياه بشكل دوري يومياً ويفضل أن يكون كل ساعتين مع الحرص على التهوية الجيدة وتقليل درجة الحرارة فيها وتخصيص عامل مسؤول عن ذلك.

وقالت "الداخلية": يجب التأكد من أن المراحيض تحتوي على مراحيض تعمل بكفاءة، ويجب تنظيف الأسطح وتطهيرها بعد كل استخدام وتوفير كمية إضافية لا تقل عن 20٪ من لوازم غسيل اليدين.

وأضافت: يجب منع التزاحم عند الحمامات ودورات المياه، وذلك بوضع الملصقات الأرضية أو تعطيل استخدام عدد من الحمامات أو المغاسل بحيث تضمن مسافة آمنة بمقدار متر ونصف إلى مترين بين كل شخص وآخر.

وأردفت: يجب الاحتفاظ بسجل خاص بأوقات التطهير للأسطح ودورات المياه.

وتابعت: يجب الحرص على التهوية الجيدة وتقليل درجة الحرارة في أماكن الترفيه.

وقالت "الداخلية": يفضل وجود سلال مهملات ونفايات توزع بشكل كبير في الأماكن الترفيهية تعمل دون الحاجة للمس ويجب التخلص من النفايات بشكل مستمر.

وأضافت: يجب الالتزام بالاشتراطات والإرشادات الصحية للوقاية من مرض كوفيد-١٩ فيما يتعلق بالمطاعم أو عربات الأطعمة والأماكن المخصصة للصلاة في أماكن الترفيه (يرجى الرجوع للأدلة الإرشادية الصادرة من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها ووزارة الصحة لتطبيق البروتوكولات الصحية فيما يخص المطاعم أو المساجد).

الحماية والوقاية

كما تم الإعلان عن الإرشادات والاشتراطات المتعلقة بحماية العاملين والزوار والعملاء والقائمين على الأماكن الترفيهية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت "الداخلية": يجب على العاملين التقليل من التواصل الشخصي مع العملاء والزوار ولبس الكمامة عند التعامل معهم والالتزام بالتباعد الاجتماعي في كل الأوقات وكذلك عند عملية بيع التذاكر أو المأكولات والمشروبات.

وأضافت: يجب منع الباعة المتجولين من قبل المطاعم والكافيات واقتصار تقديم المأكولات والمشروبات في المكان المخصص لذلك.

وأردفت: يجب تعيين مشرفين لتقليل التجمعات بين الأسر المختلفة بشكل عام والالتزام بالتباعد الاجتماعي على أن يكون بين كل أسرة والأخرى مسافة لا تقل عن متر ونصف إلى مترين.

وتابعت: يجب التأكيد على الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون بصفة متكررة لمدة أربعين ثانية في كل مرة على الأقل، أو تطهير اليدين بمطهر معتمد لمدة لا تقل عن عشرين ثانية في حال عدم توفر والصابون.

وقالت "الداخلية": يجب الحرص على لبس الكمامات الطبية أو القماشية أو ما يغطي الأنف والفم للأشخاص الزائرين والعاملين والتخلص منها بالطريقة السليمة وفي المكان المخصص ومنع الذين لا يرتدون الكمامات من دخول أو استخدام المرافق الترفيهية.

وأضافت: لا يجب إجبار المشاركين في الألعاب الرياضية التي تتطلب مجهوداً بدنياً في أمكان الترفيه على ارتداء الكمامات وقت ممارسة الرياضة مع المحافظة على مسافة كافية بين المشاركين.

وأردفت: يجب الحرص على ارتداء أدوات الحماية مثل القفازات بالإضافة إلى الكمامات عند تنظيف أو تطهير الأماكن الترفيهية والتخلص منها بالطريقة السليمة وفي المكان المخصص.

الترصد الوبائي.. الإبلاغ.. والمراقبة

وأشارت إلى إعداد نقطة فحص عند جميع المداخل تتضمن قياس درجة الحرارة بجهاز معتمد من الهيئة العامة للغذاء والدواء والسؤال عن الأعراض التنفسية إن وجدت (سعال أو ضيق في التنفس).

وقالت "الداخلية": يجب منع الزوار والعملاء الذين لديهم ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية من دخول المكان.

وأضافت: يجب قياس درجة الحرارة لجميع القائمين على الأماكن الترفيهية وجميع العمال يومياً قبل بداية فترة العمل وتسجيل درجة الحرارة وبيانات التواصل وحفظها في سجل مخصص.

وأردفت: يجب عدم تمكين أي شخص من القائمين على الأماكن الترفيهية، لديه أعراض مشابهه للإنفلونزا (سخونة، سعال، سيلان الأنف، احتقان الحلق) من العمل أو دخول المكان حتى زوال الأعراض حسب تقرير الطبيب المعالج.

وتابعت: يجب الإبلاغ عن الحالات بين القائمين على الأماكن الترفيهية والعاملين ممن لديهم ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) ويشتبه بإصابتهم بفيروس كوفيد-١٩ ويجب منعهم من دخول الأماكن الترفيهية وتحديد البيانات وأرقام التواصل للحالات والاتصال فوراً على ٩٣٧ لمعرفة التوجيهات المطلوبة لإحالتهم للمستشفى.

وقالت "الداخلية": في حال وجود سكن للعاملين، يفضل تجهيز غرفة عزل للحالات المشتبه بها في مقر السكن المخصص لهم لكي يتم عزلهم فيها حتى يتم التواصل معهم من قبل الجهات المختصة (يرجي مراجعة دليل الاشتراطات الصحية لمساكن العمال لمكافحة مرض كوفيد-١٩).

وأضافت: في حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين يجب تطبيق الإجراءات والاحترازات الوارد في دليل التعامل مع الحالات المشتبه أو المؤكد إصابتها بمرض كوفيد-19 بمقر العمل والصادر من المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وأردفت: يجب التعاون مع وزارة الصحة في عملية رصد الحالات المخالطة لحالة مؤكدة لكي يتم تطبيق إجراءات التقصي الوبائي والحجر الصحي عليها وفقاً للإجراءات المتبعة من فريق الصحة العامة.

التوعية والتثقيف الصحي

وتابعت: يجب أن يتم توعية العاملين والزوار والقائمين على الأماكن الترفيهية عن أعراض المرض ووسائل انتقال المرض وخطورته وتوعيتهم بتجنب الذهاب لهذه الأماكن في حال ظهور أي اعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) أو ارتفاع في درجة الحرارة.

وقالت "الداخلية": يجب توعية العاملين والزوار والقائمين على الأماكن الترفيهية بضرورة الإفصاح عن ظهور أي أعراض تنفسية (سعال أو ضيق في التنفس) أو ارتفاع في درجة الحرارة وذلك بالاتصال بالرقم ٩٣٧.

وأضافت: يجب نشر المنشورات التوعوية في جميع مداخل الأماكن الترفيهية وفي أماكن بارزة ،ويفضل أيضًا نشرها عند شراء التذاكر وذلك عن طريق الرسائل النصية، البريد الإلكتروني، أو عن طباعتها على التذاكر ،ويفضل أن تكون مكتوبة بلغات مختلفة وأن تتضمن ما يلي:

طرق انتشار المرض والوقاية منه.

وأردف: يجب التوعية بغسل الأيدي وتجنب لمس العينين والأنف والفم قبل غسل اليدين وحثهم على الاهتمام بالعناية الشخصية والرعاية الصحية.

وتابعت: يجب اتباع آداب العطاس والسعال (استخدام المناديل الورقية والتخلص منها بأسرع وقت ممكن، استخدام المرفق عن طريق ثني الذراع).

وقالت "الداخلية": يجب التنبيه المستمر بأهمية الالتزام بإتباع إرشادات السلامة والحماية من المرض والتباعد الجسدي ومنع التجمعات.

وأضافت: يجب توعية وحث الزوار من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة على تأجيل زيارة الأماكن الترفيهية.

وأردفت: يجب توعية المجتمع بزيارة الحدائق القريبة من المنزل وتجنب الأماكن المزدحمة.

التنفيذ

وتابعت: يفضل وضع لوحة تتضمن بيان بالأفعال المخالفة وطريقة الإبلاغ عنها.

وقالت "الداخلية": يجب تدريب المسؤولين في نقاط الفحص على طريقة الفحص واستخدام جهاز قياس درجة الحرارة.

وأضافت: يفضل إنشاء قنوات تواصل للقائمين على الأماكن الترفيهية عن خرق الاشتراطات والإبلاغ عن المخالفات والعمل على تجنبها.

وأردفت: يجب تعيين مشرفين مسؤولين عن تطبيق الاشتراطات الصحية.

وتابعت: تعيين حراس أمن مدربين لمنع التزاحم وتطبيق التباعد الاجتماعي.

واختتمت بالقول: يجب إجراء تدريبات إلزامية عن الصحة والسلامة بشأن مرض كوفيد 19 لجميع الموظفين.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية