السلطة الفلسطينية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف

السلطة الفلسطينية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف السلطة الفلسطينية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف
تراجع الدخل بنسبة 80%

السلطة الفلسطينية تخفض رواتب موظفيها إلى النصف

أعلنت السلطة الفلسطينية، اليوم (الخميس)، أنها ستخفض رواتب عشرات الآلاف من العاملين فيها بسبب أزمة سيولة نقدية ناجمة عن الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة، أن ما فقدته السلطة من دخل خلال جائحة كورونا نتيجة عدم استلام المقاصة وانخفاض الدخل نتيجة انخفاض الحركة الاقتصادية في فلسطين بنسبة 80 في المئة؛ وفقًا لـ"رويترز".

وأضاف أن عددًا كبيرًا من العاملين في السلطة البالغ عددهم 132 ألفًا ستخفض رواتبهم إلى النصف، على ألا تنخفض عن 1750 شيقلًا (507 دولارات) في الشهر.

ويرى محللون أن الأزمة الصحية والنزاعات المالية مع إسرائيل قد تدفع السلطة الفلسطينية للانهيار المالي، وبعد ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد فرضت السلطة إغلاق عدد من مدن الضفة الغربية، كما أنها تعتزم توسيع نطاق هذه الإجراءات لتشمل الأراضي الفلسطينية كلها بدءًا من يوم الجمعة.

صحيفة سبق اﻹلكترونية

شبكة عيون الإخبارية