أخبار عاجلة

بوتين لروحاني وأردوغان: هناك فرصة لتسوية سلمية في سوريا

بوتين لروحاني وأردوغان: هناك فرصة لتسوية سلمية في سوريا بوتين لروحاني وأردوغان: هناك فرصة لتسوية سلمية في سوريا

جي بي سي نيوز:- أكدت ، الأربعاء، أن هناك فرصة لتسوية سلمية في سوريا، حيث قال الرئيس فلاديمير بوتين في قمة عقدت مع تركيا وروسيا، أن هناك فرصة لتسوية سلمية في سوريا، مضيفاً "يجب أن نشجع الحوار السلمي في سوريا".
وبدأت قمة عبر تقنية الفيديو بين رؤساء روسيا وإيران وتركيا لبحث الوضع في سوريا بغياب السوريين، أكد بوتين خلالها لنظيره الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان، أن الدول الضامنة في مفاوضات أستانا ستعمل على استعادة الأمن الاقتصادي والسياسي في سوريا..

وقال "يجب أن نواصل محاربة الإرهاب في سوريا ولا يزال هناك توتر في إدلب ومناطق أخرى".

كما بين أن العقوبات الأميركية على سوريا غير قانونية وتزيد المشاكل ، بحسب" العربية" .

لا حل عسكرياً للأزمة السورية
من جانبه قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن إيران ستواصل دعمها للشعب والحكومة الشرعية في سوريا أكثر من قبل، مؤكداً أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في سوريا.

وقال "تعتبر الجمهورية الإيرانية أن الحل الوحيد للأزمة السورية سياسي وأنه لن يكون هناك من حل عسكري"، وأضاف "ما زلنا ندعم الحوار بين الأطراف السوريين ونؤكد تصميمنا على مكافحة إرهاب داعش والقاعدة وجماعات أخرى مرتبطة بهما".

عملية دبلوماسية وعنف متصاعد
وروسيا وإيران هما الداعمان الرئيسيان من الخارج لرئيس النظام السوري بشار الأسد في الحرب المستمرة منذ تسع سنوات في سوريا، في حين تدعم تركيا قوات المعارضة.

واتفقا من خلال عملية دبلوماسية يرجع تاريخها إلى عام 2017 على العمل على خفض التصعيد في القتال بين الجانبين.

وبعد أن أدى التصعيد في أعمال العنف إلى تهجير نحو مليون سوري، اتفقت تركيا وروسيا في مارس آذار على وقف الأعمال العدائية في منطقة إدلب شمال غربي سوريا. وشهد هذا الشهر قصف الطائرات الحربية لقرى في المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة.

وكانت روسيا وتركيا قد أرجأت قبل أسبوعين محادثات ثنائية على المستوى الوزاري كان ينتظر أن تركز على الوضع في كل من سوريا وليبيا، وهي الدولة الأخرى التي تدعم كل منهما فيها طرفا ضد الآخر.

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية