أخبار عاجلة

الرزاز : وزارة الزراعة كانت الأكثر بتوزيع تصاريح للشخص الخاطئ

الرزاز : وزارة الزراعة كانت الأكثر بتوزيع تصاريح للشخص الخاطئ الرزاز : وزارة الزراعة كانت الأكثر بتوزيع تصاريح للشخص الخاطئ

جى بي سي نيوز  :-  قال رئيس الوزراء عمر الرزاز، إن الإجراءات المتبعة لمكافحة في الأردن تعتبر ظاهرة عظيمة يجب تسجيلها ويجب أن تصبح جزءا لا يتجزأ من ثقافتنا في المستقبل.

وأضاف الرزاز خلال حديثه لبرنامج "ستون دقيقة" عبر "التلفزيون الأردني" عبر "سكايب"، أن وباء كورونا خطير، وأنه إذا امتد سيصعب التعامل معه، مشيرا إلى أنه "علينا أن نعد أنفسنا للتعامل معه".

ووصف الرزاز الوضع الحالي بـ"سباق المسافات الطويلة"، مؤكدا أن لديها دراسات لبدائل وتحضر لما هو أسوأ –لا سمح الله-.

وقال الرزاز إن أرقام الإصابات بالفيروس اليوم جيدة مقارنة بيوم أمس.

وأكد الرزاز أن الأردن قادر على تحمل هذه المرحلة "وليس لدي أدنى شك"، مستدركا قوله أن الوضع يتطلب الالتزام باجراءات الوقاية ومنع الانتشار.

وشدد على أن القانون سيتم تطبيقه على الجميع ولا تهاون فيه.

وتابع "ما نشهده متوقع، ووضعنا حتى الآن جيد جدا بالنسبة لباقي الدول، حيث إن الخدمات الأساسية متوفرة وكان ضروريا لنا أن تكون أساسيات الحياة موجودة".

وأوضح الرزاز أن لدى الحكومة 10 فرق تعمل بالتوازي، منها من يعمل في الصحة والمخزون الاستراتيجي وسلسلة الانتاج والحماية الاجتماعية والحدود والمعابر.

وأعرب الرزاز عن فخره بالقطاع الخاص لقدرته على التأقلم "المهول" مع هذا الوضع، حيث إن الصناعات تحولت من انتاج شيء لشيء آخر، وأن العديد منها عملت على العمل عن بعد.

ولفت الرزاز إلى أن العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة تأثرت بشكل كبير جراء هذا الوباء.

وأكد أن الحكومة تعمل في اتجاه الحفاظ على هذه الشركات والمؤسسات في هذه المرحلة ومساعدتها الحفاظ على العمالة الأردنية.

وقال: "القرارات الحكومية نتخذها بالتعاون مع الأجهزة كافة ونتلقى التغذية الراجعة ومن ثم نعدل في أي شيء يحتاج لتعديل وتصحيح".

وأضاف: "المهم أن نكون قادرين على التعلم من التجربة والتعامل معها بالمرونة التي تحتاج".

وحول المبادرات والتبرعات الأردنية، قال الرزاز إنها مصدر فخر للأردن، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان يوم الأحد القادم عن أرقام التبرعات.

وقال الرزاز إن المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي تعمل على برنامج متكامل لمساعدة العاملين الذين تأثروا سلبا بشكل أو بآخر.

وأهاب الرزاز بالعاملين الذين لم يشتركوا بالضمان، أن يقوموا بالاشتراك الآن، معزيا قوله "لأنها الطريقة المثلى لنحميهم ولا استطيع مساعدته كموظف إذا لم يسجل بالضمان".

ولفت إلى أن "الاقتصاد العالمي يتعرض لضربات قاسية وأن الاقتصاد الأردني أيضا تأثر، لكن التأثير سيختلف من قطاع لقطاع وحسب طبيعة المنشأة".

وأكد الرزاز أن الجانب الصحي هو الأولوية الآن، وأن الأولويات الاقتصادية تأتي بعده.

وقال: "لدينا لقاء غدا مع رؤساء الغرف والجمعيات لنطرح عليهم مجموعة من الوسائل التي ستساعدهم على تجاوز هذه الازمة، وعليهم أن يتحملوا جزءا من العبء".

وأضاف "أكيد ستتأثر الدولة اقتصاديا ولن يكون بمقدورنا معالجة وضع الجميع".

وحول استقالة وزير الزراعة إبراهيم الشحاحدة، قال: "أصدرنا تصاريح للوزارات لتزود العاملين بتخصصها؛ وتوقعنا أن تذهب التصاريح للشخص الخاطئ، وفعلا حصلت هذه التجاوزات، ورأسا فتحنا تحقيقا بالموضوع ووجدنا أن وزارة الزراعة كانت الأكثر تعرضا لهذه الحالة".

ووجه الرزاز رسالة للمواطنين، قائلا: "المواطن الملتزم تحياتنا لك على هذا المستوى من الوعي وهذا موقف له كل التقدير والاحترام، أما غير الملتزمين فنؤكد اننا سننفذ القانون بكل صرامة للحفاظ على سلامة الجميع".

جي بي سي نيوز

شبكة عيون الإخبارية