أخبار عاجلة

جامعتان أمريكيتان شهيرتان تلغيان الدروس بسبب كورونا

جامعتان أمريكيتان شهيرتان تلغيان الدروس بسبب كورونا جامعتان أمريكيتان شهيرتان تلغيان الدروس بسبب كورونا

ألغت اثنتان من أشهر الجامعات الأمريكية التي تقع غرب الولايات المتحدة الدروس الشخصية حتى نهاية الفصل الشتوي بسبب المخاوف من تفشي .

وأخبرت جامعة واشنطن التي لها مقرات في مدن سياتل، وتاكوما، وبوثيل بولاية واشنطن، وجامعة ستانفورد الواقعة قرب وادي السيليكون في ولاية كاليفورنيا الطلاب بأن الدروس ستُنقل إلى الإنترنت اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وأصدرت جامعة واشنطن إعلانها أولًا، وذلك بعد أن ثبتت إصابة أحد العاملين لديها بالفيروس. وبعد ساعات، أكدت جامعة ستانفورد أن طبيبًا في كلية الطب أُصيب بالمرض.

وكانت ولاية واشنطن الواقعة غرب الولايات المتحدة الأولى في اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في البلاد، وذلك في 21 كانون الثاني/ يناير الماضي، وقد بلغ عدد الإصابات في الولايات 80 شخصًا، تُوفِّي منهم 14 شخصًا. وكانت جامعتا سياتل ونورث إيسترن اللتان لهما مقرات في سياتل قد نقلت الدروس إلى الإنترنت.

وأوقفت جامعة ستانفورد الدراسة فجأة يوم الجمعة بعد أن خرج طالبان تعرضا للفيروس من مساكن الطلبة، وقد عُزِلا. بعد ذلك، أرسلت الجامعة رسالة عاجلة عبر البريد الإلكتروني للإعلان عن إصابة الطبيب بالفيروس.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وارتفع عدد الحالات في مقاطعة سانتا كلارا، حيث تقع جامعة ستانفورد، إلى 24 حالة يوم الجمعة – وهو ما يمثل أكثر من ربع الحالات على مستوى الولاية.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية