أخبار عاجلة

سامسونج تطلق الجيل التالي من سماعات Galaxy Buds+

سامسونج تطلق الجيل التالي من سماعات Galaxy Buds+ سامسونج تطلق الجيل التالي من سماعات Galaxy Buds+

أطلقت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة الجيل الجديد من سماعتها اللاسلكية Galaxy Buds+ في المملكة العربية السعودية، وتضم السماعات تكنولوجيا متطورة للسماعات والميكروفون وبطارية تعمل على مدار اليوم وتجربة صوتية مصممة حسب تفضيلات المستخدم، بالإضافة إلى خيارات لاستخدام الخرائط والملاحة، كما تتيح للمستخدمين الاستمتاع بتجربة تضاهي استوديوهات الصوتيات في جودتها. 

ويستند تصميم سماعات Galaxy Buds+ الجديدة من سامسونج إلى تجربة الأصوات اللاسلكية الاستثنائية التي تقدمها سماعات Galaxy Buds، حيث تقدم هذه السماعات الجديدة للمستخدمين واحدة من أفضل تجارب الاستماع من ناحية الجودة والراحة. 

تجربة صوتية من الجيل التالي:

ومن خلال نظام صوت AKG، تقدم Galaxy Buds+ تجربة صوت مبتكرة للمستخدمين أثناء التنقل، حيث ترفع شركة سامسونج من جديد جودة الصوت، وإلى جانب نظام AKG تم تجهيز السماعات بنظام صوتي مزدوج ثنائي الاتجاهات، يكمله مكبر صوت إضافي للأصوات عالية التردد ومكبر آخر للأصوات منخفضة التردد، ومن خلال استخدام السماعات، تصبح جميع الأصوات واضحة ومتوازنة كما يجب أن تكون.

وبالنسبة للمستخدمين الذين يعتمدون على سماعاتهم اللاسلكية لإجراء المكالمات الهاتفية أو مكالمات الفيديو، جرى تجهيز Galaxy Buds+ بثلاثة ميكروفونات: ميكروفون داخلي واثنان خارجيان لالتقاط الأصوات بجودة عالية.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتعمل الميكروفونات الخارجية على ضبط الصوت والتحكم في الضوضاء الموجودة في الخلفية ليكون صوت المستخدم مسموعاً دائماً بصرف النظر عن مكان وجوده. 

كما يمكن للمستخدمين من خلال تقنية Ambient Sound المحسنة التحكم في درجة سماعهم للأصوات المحيطة عندما يتطلب الأمر، وذلك عبر الاختيار من بين مجموعة من الإعدادات الجديدة التي تشمل مستويات صوت منخفضة ومتوسطة ومرتفعة وفائقة الارتفاع.

بطارية قوية: 

لا يوجد ما هو أكثر إحباطاً من انتهاء شحنة بطارية السماعات دون وجود منفذ للشحن في مكان قريب، وبفضل البطارية القوية بقدرة 85 ميلي أمبير، تعد Galaxy Buds+ الرفيق المثالي لمحبي الاستماع إلى الموسيقى أثناء التنقل.

وتقدم البطارية 11 ساعة عمل في الشحنة الواحدة، كما يمكن للمستخدمين الحصول على 11 ساعة إضافية من خلال وضع السماعات في الحافظة اللاسلكية الخاصة بها والتي تبلغ قدرتها 270 مللي أمبير، وهو ما يجعلها مثالية للاستماع إلى الموسيقى أثناء التنقل. 

وتتيح قدرات الشحن السريع للمستخدمين تشغيل السماعات لمدة 60 دقيقة من خلال شحنها لمدة 3 دقائق فقط، سواء عبر كابل الشحن أو باستخدام الشحن اللاسلكي أو الشحن من جهاز لجهاز عن طريق تكنولوجيا Wireless Powershare.

سهولة الاستخدام والتحكم في Galaxy Buds+:

ويمكن لمستخدمي سماعات Galaxy Buds+ التحكم بها بشكل كامل دون الحاجة إلى استخدام الهاتف الذكي، فمن خلال لمسة واحدة يمكن للمستخدمين تشغيل أو إيقاف الموسيقى، وبلمسة مزدوجة يمكنهم الانتقال من ملف صوتي إلى آخر أو الرد على المكالمات الهاتفية، ومن خلال اللمس لفترة طويلة يمكن للمستخدمين الحصول على وظائف أخرى يحتاجون إليها.  

ويمكن لمستمعي سبوتيفاي مع Galaxy Buds+ مواصلة الاستماع إلى موسيقاهم المفضلة بضغطة زر واحدة، فمن خلال خاصية (اللمس لفترة طويلة) يقوم تطبيق سبوتيفاي بتشغيل مقطوعات موسيقية وأغاني تتماشى مع تفضيلات المستخدمين. 

الاتصال مع الأجهزة الأخرى:

تقدم السماعات للمستخدمين تجربة سماعات لاسلكية بغاية السهولة والبساطة من خلال أجهزة متعددة، وبمجرد اقترانها بهواتف جالاكسي تتوافق Galaxy Buds+ بشكل تلقائي مع جميع الأجهزة المرتبطة بنفس حساب سامسونج الموجود على الهاتف. 

وتعيد Galaxy Buds+ تعريف تجربة الاستماع الصوتي من خلال توفير طرق أكثر بساطة وسهولة للاستماع، ويمكن للسماعات الجديدة الاقتران بالأجهزة التي تعمل بنظام آي أو إس أيضًا، وهو ما يُمكّن المستخدمين من الاستمتاع بأحدث الخصائص والميزات عبر مختلف الأجهزة. 

وتتميز السماعات بكونها تعمل وتتصل بالأجهزة وتقدم صوتاً فائق الوضوح بشكل مستمر، وهو ما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بالمحتوى المفضل لديهم في أي وقت ومن أي مكان. 

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية