أخبار عاجلة

تكريم جامعة التشيك وجامعة بنسلفانيا وجامعة نيويورك بتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020

تكريم جامعة التشيك وجامعة بنسلفانيا وجامعة نيويورك بتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 تكريم جامعة التشيك وجامعة بنسلفانيا وجامعة نيويورك بتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020
في اليوم الختامي لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 الذي تنظمه جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، قام معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ورئيس دائرة تنمية المجتمع بتكريم الفريق المكون من جامعة التشيك التقنية وجامعة بنسلفانيا وجامعة نيويورك والذي فاز في التحدي الكبير، كما كرم معاليه الفائزين في فئات التحدي الثلاث من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 والذي امتد لثلاثة أيام.
وقام معالي الدكتور مغير خميس الخييلي بتسليم الفرق الفائزة في الفئات الثلاث للتحدي الأول والثاني والثالث العديد من الجوائز القيمة خلال حفل التكريم.
وشهد حفل الختام حضور معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، الرئيس الأعلى لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 والدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس الأعلى لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 ومعالي الدكتور محمد المعلا، عضو اللجنة التوجيهية لتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 إضافة لحضور ممثلي الجهات الراعية للتحدي والمسؤولين والشركاء وممثلين عن القطاع الأكاديمي وقطاع البحوث والقطاع الصناعي ومؤسسات القطاع الحكومي، وأعضاء الفرق المشاركة بتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020.
وفي التحدي الكبير، فاز فريق الجامعات الثلاثي المكون من جامعة التشيك التقنية وجامعتي بنسلفانيا ونيويوك بالمركز الأول، وجاء فريق جامعة بون بالمركز الثاني، في حين حظي فريق مكون من أعضاء من جامعة البولوتكنيك في مدريد وجامعة بابلو أولفيدي وجامعة بوزنان للتكنولوجيا والمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي بالمركز الثالث. أما في التحدي الأول، فقد حل فريق معهد بكين للتكنولوجيا بالمركز الأول، في حين جاء الفريق المكون من جامعة التشيك التقنية وجامعة بنسلفانيا وجامعة نيويورك، وفريق جامعة طوكيو في المركزين الثاني والثالث على التوالي. وفي التحدي الثاني حاز الفريق الذي ضم ثلاثي الجامعات (التشيك التقنية وبنسلفانيا ونيويورك) على المركز الأول، فيما جاء فريق (نمبرو) من جامعة بون ثانياً وفريق جامعة الدنمارك التقنية ثالثاً. وفي التحدي الثالث، فقد حل فريق جامعتي إشبيلية التقنية ولشبونة في المركز الأول فيما جاء فريق جامعة الدنمارك التقنية وفريق جامعة نيو ساوث ويلز في سدني في المركز الثاني.
يذكر أنه في تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020 تمت الموافقة على 32 فريقاً من أصل 134 فريقاً مرشحاً من 17 دولة حول العالم مشاركة في التحدي.
وفي هذه المناسبة، قال الدكتور عارف سلطان الحمادي: "تؤكد النسخة الثانية من تحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت على المكانة التي يحظى بها تحدي محمد بن زايد العالمي كأحد أهم المسابقات العالمية في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي، كما تؤكد على المكانة التي تحظى بها جامعة خليفة كمؤسسة رائدة في مجال التعليم العالي والتي تسعى دائماً إلى تحريك عجلة الابتكار في جميع مجالات العلوم والهندسة والتكنولوجيات الحديثة."
وأضاف: "نتقدم بالتهنئة لجميع الفائزين بتحدي محمد بن زايد العالمي للروبوت 2020، سواء في التحدي الكبير أوالتحديات الثلاثة، حيث تستحق هذه الفرق التكريم لما أبدوه من التزام وتصميم ومثابرة خلال المسابقة والذي ساهم بشكل متواصل في رفع مستوى التميز الذي جسدته الروبوتات ذاتية التحكم. يتضح لنا من خلال هذا التحدي كيفية التطور المتواصل الذي يطرأ في عالم التكنولوجيا، والذي سيجعل من المركبات الجوية والأرضية ذاتية التحكم جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية".

معلومات الكاتب

شبكة عيون الإخبارية