السعودية من أولى الدول في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية

صنفت وكالة الأمم المتحدة المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات (الاتحاد الدولي للاتصالات) المملكة العربية من أوائل دول العالم في فتح النطاق العريض لخدمات الألياف الضوئية، مشيدةً بجهودها في فتح النطاق العريض ونشر خدماته، وذلك في تقرير نشره الاتحاد الدولي للاتصالات على موقعه الإلكتروني تعقيبًا على اتفاقية أشرفت عليها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بين جميع شركات الاتصالات وتقنية المعلومات المالكة للبنية التحتية والمقدمة لخدمات الألياف الضوئية في السعودية. 

وكشف تقرير المنظمة الدولية أن السعودية تعد من أوائل دول العالم في عقد اتفاقية تجمع بين كافة الشركات المالكة للبنية التحتية لشبكة الألياف الضوئية (الاتصالات السعودية، وموبايلي، والاتصالات المتكاملة، وضوئيات) وكافة الشركات المقدمة للخدمة للمستخدمين النهائيين (الاتصالات السعودية، موبايلي، زين، الاتصالات المتكاملة، عذيب) لفتح المجال لاستخدام البنية التحتية وخدمة المستخدمين من خلالها، مما يتيح للمستخدم اختيار الشركة المقدمة لخدمة الألياف الضوئية بغض النظر عن مالك البنية التحتية. 

ونوَّه تقرير الوكالة الدولية بنموذج العمل الذي تم تبنيه لقيادة المناقشات الفنية والقانونية والتجارية اللازمة لإنجاح أكثر من (10) اتفاقيات ثنائية تضم مالكي البنية التحتية ومقدمي الخدمات، مشددًا على أهمية التنظيمات التي أصدرتها الهيئة في هذا المجال لضمان تفعيل الاتفاقية، ومنها قواعد وإرشادات تقديم خدمات البيع بالجملة باستخدام الألياف البصرية التي اعتمدتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية في نوفمبر الماضي.

يذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات أطلقت يوم الأحد 23 فبراير 2020 اتفاقية فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة تحت رعاية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة الهيئة، المهندس عبدالله بن عامر السواحه، وبحضور محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور محمد بن سعود التميمي، ورؤساء مجالس شركات الاتصالات والرؤساء التنفيذيين لشركات الاتصالات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية