أخبار عاجلة

لماذا حاسب Mac Pro بتكلفة 50 ألف دولار ليس مناسبًا لك؟

لماذا حاسب Mac Pro بتكلفة 50 ألف دولار ليس مناسبًا لك؟ لماذا حاسب Mac Pro بتكلفة 50 ألف دولار ليس مناسبًا لك؟

يكلف حاسب آبل الجديد Mac Pro ما يقرب من تكلفة شاحنة تيسلا الجديدة Cybertruck في حال تجهيزها بمواصفات متطورة، حيث يبلغ سعر النموذج الأساسي من الجهاز حوالي 6000 دولار أمريكي ويصل السعر إلى ما يزيد قليلاً عن 52000 دولار أمريكي، الأمر الذي يجعل جهاز Mac Pro أغلى بعشرات الآلاف من الدولارات من جهاز الحاسب العادي.

وهناك سبب وجيه لذلك السعر، إذ إن هذا الحاسب ليس موجهًا للشخص العادي، وقال رانجيت أتوال Ranjit Atwal، كبير مديري الأبحاث في شركة أبحاث السوق جارتنر Gartner: أنت لا تشتري مقابل هذه الأموال جهاز حاسب شخصي.

ويعد جهاز Mac Pro، الذي أطلقته شركة آبل في شهر ديسمبر الحالي بعد الإعلان عنه في شهر يونيو من هذا العام، قوة حاسوبية مصممة للمحترفين والشركات التي تدير بانتظام مهام عمل ثقيلة للغاية، ويشمل ذلك مهام معالجة البيانات على نطاق واسع، وتطوير التطبيقات وألعاب الفيديو، والبنية التحتية للشبكات، وتحرير الأفلام، وإنتاج الموسيقى.

ويعمل Mac Pro بواسطة معالج Intel Xeon W، وهو خط رقاقات شركة إنتل المحسن لمهام مثل العرض الثلاثي الأبعاد، وتطوير برامج الذكاء الاصطناعي، وتشغيل برنامج CAD الثلاثي الأبعاد.

ويأتي الطراز الأساسي من الحاسب البالغة تكلفته 6000 دولار أمريكي مزودًا بمعالج ثماني النوى وذاكرة وصول عشوائي بسعة 32 جيجابايت ومساحة تخزين داخلية بسعة 256 جيجابايت وبطاقة رسومات Radeon Pro 580X بسعة 8 جيجابايت من الذاكرة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

لكن النموذج الراقي البالغة تكلفته أكثر من 50000 دولار أمريكي يأتي مع معالج يتضمن ما يصل إلى 28 نواة، وذاكرة وصول عشوائي تبلغ سعتها 1.5 تيرابايت، وبطاقة رسومات Radeon Pro Vega II Duo، وسعة تخزين داخلية تبلغ 4 تيرابايت، كما يمكن للمستخدم إضافة بطاقة التسريع Afterburner من آبل بمبلغ 2000 دولار إضافي وعجلات بمبلغ 400 دولار.

ويرى كبير مديري الأبحاث في شركة أبحاث السوق جارتنر أن جهاز Mac Pro، وخاصةً النماذج الراقية التي تكلف عشرات الآلاف من الدولارات، يعد بمثابة حل للبنية التحتية أكثر من كونه جهاز حاسب تقليدي، وقال: هذا ما تتوقع الحصول عليه عند دفع مثل هذه التكلفة، حيث إن هذا الحاسب أقرب إلى كونه مركزًا محمولًا للبيانات.

فيما قال جيف فيلدك Jeff Fieldhack، مدير الأبحاث في شركة أبحاث السوق Counterpoint Research: إن جهاز Mac Pro قد يكون مناسبًا تمامًا للراغبين في ممارسة أفضل الألعاب، وبهذه التكلفة فإنه مخصص للاعبين المحترفين ومدمني الأداء.

يذكر أن آخر جهاز Mac Pro أطلقته شركة آبل كان في عام 2013، عندما أصدرت طرازًا أسطوانيًا، وهو تصميم جعل من الصعب ترقية جهاز Mac Pro، لكنها تعاملت مع هذه المشكلة من خلال طراز 2019 الجديد، والذي يتميز ببنية جديدة تتيح سهولة الوصول إلى المكونات الداخلية.

ويأتي الإطلاق بعد أن قال فيل شيلر Phil Schiller، نائب رئيس شركة آبل للتسويق العالمي في عام 2017: إن الشركة تعيد التفكير بالكامل في جهاز Mac Pro.

البوابة العربية للأخبار التقنية