شاومي تهيمن على قطاع السوار الذكي عالميًا

شاومي تهيمن على قطاع السوار الذكي عالميًا شاومي تهيمن على قطاع السوار الذكي عالميًا

شهد الربع الثالث من هذا العام نمو قطاع أجهزة السوار الذكي القابل للارتداء بنسبة 65 في المئة على الصعيد العالمي إلى مستوى قياسي بلغ 45.5 مليون وحدة، مع زخم قوي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والصين الكبرى، وذلك وفقًا لتقرير جديد من شركة أبحاث السوق كاناليس Canalys.

ويركز التقرير على قطاع السوار الذكي القابل للارتداء فقط، بحيث يشمل مبيعات سوار اللياقة الذكي والساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية.

وكانت شركة أبحاث السوق آي دي سي IDC قد أبلغت في وقت سابق من هذا الأسبوع أن شركة آبل قد سيطرت على قطاع الأجهزة القابلة للارتداء في الربع الأخير، وخاصة في الفئة الفرعية “Hearables” أو سماعات الرأس الذكية مع تزايد شعبية AirPods.

وحصدت شاومي الصينية معظم الشحنات العالمية في قطاع أجهزة السوار الذكي بالنسبة للربع الثالث، حيث شحنت 12.2 مليون وحدة بنمو 74.4 في المئة على أساس سنوي، وبلغت حصتها في السوق 27 في المئة خلال هذا الربع، ويعزى نمو شركة شاومي إلى الأداء المحلي القوي والتوسع الخارجي القوي.

فيما جاءت شركة آبل في المرتبة الثانية بحصة سوقية بلغت 15 في المئة، حيث نسبت 60 في المئة من شحنات آبل إلى أحدث ساعة ذكية لها Apple Watch Series 5 التي تم إطلاقها في شهر سبتمبر، ، مدفوعة بميزات جديدة مثل الشاشة التي تعمل دائمًا والمزيد من خيارات التخصيص.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

بينما احتلت هواوي المرتبة الثالثة عبر شحنها 5.9 مليون وحدة وحصة سوقية بلغت 13 في المئة وشهدت نموًا سنويًا بلغ 243 في المئة بفضل زيادة المبيعات في الصين، وحلت شركة سامسونج الكورية الجنوبية في المرتبة الخامسة بحصة سوقية بلغت 6 في المئة مع زيادة المبيعات في آسيا بفضل جهاز تعقب اللياقة Galaxy Fit.

في حين شكلت شركة فيتبيت 8 في المئة من السوق مما جعلها تأتي في المركز الرابع، وكانت المورد الوحيد الذي لم يشهد الكثير من النمو مقارنةً بالعام الماضي، وذلك بالرغم من الإصدار الجديد Versa 2 الذي حقق تحسينات كبيرة من أجل الحفاظ على قدرة الشركة التنافسية عند مستوى 200 دولار أمريكي.

ولا تزال الصين الكبرى هي أكبر منطقة لاستهلاك السوار الذكي، حيث تساهم بنسبة 40 في المئة من الشحنات في جميع أنحاء العالم، ونمت بنسبة 60 في المئة على أساس سنوي، بينما احتلت الأمريكتان ومنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا 44 في المئة من الحجم العالمي.

وظلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ (باستثناء الصين الكبرى) أصغر المناطق الأربع، حيث ساهمت بنسبة 16 في المئة، لكنها كانت الأسرع نمواً وتوسعت بنسبة 130 في المئة مقارنةً بالربع الثالث من عام 2018 بسبب الأداء القوي لجميع البائعين.

وبالإضافة إلى الهواتف الذكية، جلبت شاومي مجموعة واسعة من منتجات إنترنت الأشياء إلى أوروبا، بما في ذلك الأجهزة القابلة للارتداء، والمنزل الذكي والدراجات الإلكترونية، وتعد الأساور الذكية القابلة للارتداء مهمة بشكل خاص، وقد سرعت شاومي عمليات الإطلاق، وتساعد هذه الأجهزة على تحسين صورة العلامة التجارية شاومي في قطاعات الأجهزة الذكية الأخرى.

السابق 1 من 2 التالي

البوابة العربية للأخبار التقنية