أخبار عاجلة

تصريحات ترامب تصدم الأسواق العالمية اليوم

تصريحات ترامب تصدم الأسواق العالمية اليوم تصريحات ترامب تصدم الأسواق العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: كانت تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد التي حطمت الآمال التجارية بمثابة صدمة للأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء.

ووسط الآمال التجارية بإمكانية توقيع الصفقة الجزئية بين أكبر اقتصادين في العالم قبل نهاية العام الجاري، خرج الرئيس الأمريكي بتصريحات تشير إلى أنه من الأفضل تأجيل التوقيع على صفقة مع بكين إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية في 2020.

وفضلاً عن ذلك، أعلنت واشنطن عزمها فرض تعريفات عقابية تصل إلى 100 بالمائة على منتجات فرنسية بقيمة 2.4 مليار دولار بعد اكتشاف الآثار الضارة للضريبة الرقمية التي فرضتها فرنسا على شركات التكنولوجيا الأمريكية.

ومن جانبها، تعهدت فرنسا بالرد بإجراءات انتقامية حال تنفيذ واشنطن خططها في الوقت الذي أشار فيه الرئيس الأمريكي أن الخلاف مع فرنسا بسيط ويمكن حله.

وعانت الأسهم الأمريكية من خسائر قوية في ختام جلسة بعد تصريحات ترامب حيث فقد "داو جونز" أكثر من 280 نقطة مع التطورات التجارية السلبية.

وتعليقاً على التراجع القوي للأسهم، قال ترامب إن خسائر "وول ستريت" اليوم ضئيلة مقارنة بمكاسبها القياسية، مشيراً إلى أنها لن تجبره على عقد صفقة تجارية غير جيدة مع الصين.

واستفادت السندات الأمريكية من القلق التجاري لتحقق ارتفاعاً ملحوظاً مما دفع العوائد على تلك الديون للهبوط.

بينما تراجعت الأسهم الأوروبية في نهاية التعاملات عند أدنى مستوى في شهر بعد تصريحات ترامب السلبية بشأن التجارة.

كما تراجع مؤشر "نيكي" الياباني في ختام جلسة اليوم ليفقد 150 نقطة بفعل المخاوف التجارية.

مكاسب الذهب

استفادت الذهب من خسائر العملة والأسهم الأمريكية لتربح أكثر من 15 دولاراً عند التسوية مسجلةً أعلى مستوى في 4 أسابيع.

كما زادت أسعار النفط عند التسوية في جلسة متقلبة مع آمال المزيد من الخفض لإنتاج الخام من قبل أوبك.

ومن جانبه، توقع بنك "جي.بي.مورجان" أن توافق أوبك على خفض إنتاج النفط بنحو 1.5 مليون برميل يومياً حتى نهاية العام المقبل.

بيانات اقتصادية

تمكن النشاط الصناعي العالمي من التعافي خلال الشهر الماضي مسجلاً أعلى مستوى في 7 أشهر.

فيما عاود جنوب أفريقيا الانكماش خلال الربع الثالث من العام الجاري بعدما تراجع بنحو 0.6 بالمائة، في حين نما اقتصاد البرازيل بوتيرة تتجاوز التوقعات خلال نفس الفترة.

وفي أوروبا، ارتفعت أسعار المنتجين في منطقة اليورو خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعكس توقعات المحللين باستقرارها.

في حين تراجع نشاط البناء في المملكة المتحدة بأقل وتيرة في 4 أشهر ليواصل انكماشه.

وفي سياق منفصل، اتهمت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي ترامب باستخدام سلطته لتحقيق مكاسب شخصية وعرقلة تحقيقات المساءلة في الكونجرس.

مباشر (اقتصاد)