"أنصار الله" تعقد اجتماعا مع سفراء 4 دول أوروبية في طهران

وأعلن روب ماكير، السفير البريطاني في طهران، انعقاد اجتماع بين سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ووفد من أنصار الله، حسبما ذكرت وكالة أنباء فارس.

وشكر ماكير الخارجية الإيرانية على استضافة محادثات بين وفد "جماعة أنصار الله" الحوثية الذي يزور طهران، وزملائه سفراء الدول الأوروبية، وأضاف أنه: "من المهم الحوار وبحث المسار السياسي والأزمة الإنسانية في اليمن".

© Fotolia / Emmanuel Wuyts

في سياق متصل، نفت إيران، يوم الجمعة الماضي، تقديم أي ضمانات لبريطانيا في مقابل الإفراج عن الناقلة "غريس1"، وذلك بعد قرار سلطات جبل طارق بالإفراج عن الناقلة.

وذكرت وكالة "فارس" أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، نفى أن تكون بلاده قدمت أي ضمانات إلى بريطانيا أو سلطات جبل طارق من أجل الإفراج عن ناقلة النفط "غريس1".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن "طهران أعلنت منذ البداية أن وجهة الناقلة غريس1 لم تكن سوريا وإن كانت كذلك فلا علاقة لأحد بالأمر".

وأضاف موسوي: "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم سوريا في جميع المجالات بما في ذلك النفط والطاقة"، مشيرا إلى إيران مستعدة لبيع النفط لأي زبائن جدد أو قدماء".

وتابع: "بريطانيا وسلطات جبل طارق تدعيان قصة تقديم ضمانات إيرانية للتغطية على الإفراج المشرف للناقلة الإيرانية".

وكانت صحيفة محلية قد نقلت عن حكومة جبل طارق قولها إنها تلقت "تعهدات خطية رسمية" من إيران بعدم إفراغ حمولة الناقلة في سوريا.

SputnikNews