أخبار عاجلة

أنقرة تقدم مقترحات لواشنطن حول شرق الفرات والمنطقة الآمنة... وتنتظر الرد

 نقلت وكالة "الأناضول" عن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، قوله اليوم الخميس، أنه تم إبلاغ الوفد الأمريكي الذي زار أنقرة مؤخرا "بآرائنا ومقترحاتنا كلها، وننتظر منهم دراستها والرد بشكل فوري"، حول المنطقة الآمنة شرق الفرات.

© Sputnik . Bassel Shartouh

وجاءت تصريحات وزير الدفاع التركي، خلال اجتماع عقده مع قادة عسكريين في مقر وزارة الدفاع، بأنقرة، اليوم، حضره مراسل الأناضول. 

وأوضح أكار، خلال اجتماع مع قادة عسكريين في مقر وزارة الدفاع التركية، أنه جرى خلال المحادثات مع الوفد الأمريكي، الترحيب بالموقف الإيجابي للرئيس دونالد ، حول مقاتلات "إف-35". 

ولفت الوزير التركي إلى أن "الاجتماع اعتبر اعتزام تركيا شراء 100 طائرة بوينغ من الولايات المتحدة، يُعد مثالا للشراكة الاستراتيجية بين الجانبين".

وأشار إلى أن وفدي البلدين اتفقا خلال اللقاء، مواصلة العمل المشترك حول موضوع إنشاء "منطقة آمنة" شرق الفرات.

وقال أكار "أبلغنا الوفد الأمريكي بآرائنا ومقترحاتنا كلها وننتظر منهم دراستها والرد بشكل فوري، وأكدنا لهم مرة أخرى بأنه لا طاقة لنا على أي تأخير، وسنستخدم مبادرتنا إذا لزم الأمر". 

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا والتحالف ضد "داعش" (الإرهابي المحظور في )، جيمس جيفري، أجرى سلسلة لقاءات مع مسؤولين أتراك في أنقرة.

وقالت السفارة الأمريكية لدى تركيا في بيان، يوم أمس الأربعاء، "أجرى المبعوث الأمريكي الخاص سلسلة لقاءات في أنقرة مع مسؤولين أتراك كبار، من بينهم متحدث الرئاسة إبراهيم كالين، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ونائب وزير الخارجية سادات أونال".

ولفت البيان "المبعوث الخاص والوفد المرافق له، التقوا نظراءهم الأتراك وعقدوا مجموعة عمل رفيعة المستوى حول سوريا، وهو الاجتماع الخامس منذ الصيف الماضي".

وتابع "تضمن الاجتماع نقاشات عامة حول شمال شرقي سوريا، وأكد الجانبان على التزامهما بتسريع تنفيذ خارطة الطريق الخاصة بمنبج".

وأضاف البيان "ناقش الاجتماع كذلك تفاصيل المقترحات لتعزيز أمن تركيا وحدودها مع شمال شرق سوريا"، مشددا "النقاشات كانت إيجابية، وبناءة".

ولفت البيان إلى أن "يواصل الجانب الأمريكي والتركي تبادل وجهات النظر والرؤى حول القضايا المشتركة التي تثير القلق في سوريا، ويتطلعان للاجتماع المقبل لاستكمال هذه المشاورات، بما في ذلك الاستشارات بين الجيشين".

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية