أخبار عاجلة

4 أحداث تنتظرها الأسواق العالمية هذا الأسبوع

4 أحداث تنتظرها الأسواق العالمية هذا الأسبوع 4 أحداث تنتظرها الأسواق العالمية هذا الأسبوع

من: نهى النحاس

مباشر: يترقب المستثمرون أحداثا سياسية واقتصادية في الأسبوع الجاري، أبرزها جولة جديدة من المباحثات التجارية بين واشنطن وبكين إلى جانب تصريحات مسؤولين داخل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

بيانات النمو الاقتصاد الأمريكي

تفصح الولايات المتحدة عن بيانات القراءة الثانية للنمو الاقتصادي وذلك عن الربع الأخير من العام الماضي يوم الخميس المقبل.

وتشير التقديرات إلى أن الناتج الإجمالي المحلي للولايات المتحدة سجل نمواً بنحو 2.4% في الأشهر الثلاثة المنتهية في ديسمبر الماضي، مقابل مستوى 2.6% في القراءة الأولى.

وفي الربع الثالث من 2018 كان الاقتصاد الأمريكي سجل نمواً بنحو 3.4%.

جولة جديدة من المباحثات التجارية

يسافر الأسبوع الجاري وزير الخزانة الأمريكية والممثل التجاري إلى الصين للقاء نائب رئيس مجلس الدولة في مسعى لحل النقاط العالقة في المباحثات التجارية.

وفي الأسبوع الماضي صرح الرئيس الأمريكي دونالد أن التعريفات الجمركية على الصين مستمرة حتى يتم التأكد أن بكين تمتثل لاتفاق تجاري مع بلاده.

وقال ترامب: "نحن لا نتحدث عن إزالة التعريفات ضد السلع الصينية، بل نرى تركها لفترة طويلة من الوقت، لأنه يتعين علينا التأكد من أننا إذا قمنا بصفقة مع بكين إنها ستتعامل معنا بموجب هذه الاتفاقية".

تصويت جديد للبريكست

يصوت البرلمان البريطاني يوم الجمعة على خيارات مختلفة للبريكست، وذلك بعد أيام من موافقة الاتحاد الأوروبي على إرجاء عملية الانفصال إلى 22 مايو.

أما في حالة عدم موافقة البرلمان البريطاني على التعديلات التي يتم إلحاقها بصفقة البريكست فإن الخروج من الكتلة قد يتم بشكل غير منظم في 12 أبريل القادم.

وفي الوقت نفسه صرح رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك في نهاية الأسبوع الماضي بأن جميع خيارات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تزال متاحة أمام المملكة المتحدة.

تصريحات مسؤولي الفيدرالي

يتحدث على مدار الأسبوع الجاري عدد من مسئولي بنك الاحتياطي الفيدرالي حيث يدلون بتصريحات حول التحول الذي طرأ على سياسة المركزي الأمريكي في الفترة الأخيرة.

ومن ضمن المتحدثون رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو تشارلز إيفانز ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن إريك روزنغرن ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي إستر جورج ورئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز.

وفي الأسبوع الماضي ألغى بنك الاحتياطي الفيدرالي أي احتمالية لزيادة معدل الفائدة في العام الجاري، كما أعلن أنه يعتزم إنهاء تخفيض ميزانيته العمومية البالغة 4.2 تريليون دولار بحلول شهر سبتمبر.

مباشر (اقتصاد)