مصر تصدر توضيحا بشأن تصريحات "مجتزأة" لوزير خارجيتها عن سوريا

مصر تصدر توضيحا بشأن تصريحات "مجتزأة" لوزير خارجيتها عن سوريا مصر تصدر توضيحا بشأن تصريحات "مجتزأة" لوزير خارجيتها عن سوريا

وتداولت وسائل إعلام، أمس الأربعاء، خبرا قال فيه شكري لوكالة الأخبار العمانية ردا على سؤال حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية إن بلاده "ليست لديها أي شروط لعودة سوريا"، مؤكدا أن "القاهرة ودمشق تربطهما علاقات قوية".

لكن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد حافظ، أصدر بيانا جاء فيه أن التصريحات اجتزئت من سياقها، وأن ما ذكره وزير الخارجية تمحور حول أهمية تفاعل السورية مع مسار العملية السياسية في جنيف ومسار جهود المبعوث الأممي لسوريا، وذلك وفقا لقرار مجلس الأمن 2254، وبحيث يتم الانخراط مع المساعي التي من شأنها استعادة سوريا لاستقرارها ووحدة أراضيها وتحقيق تطلعات الشعب السوري الشقيق، وبما يتيح بحث عودة سوريا إلى الحاضنة العربية، في إشارة إلى شروط .

وأضاف وزير الخارجية المصري: "عملت خلال السنوات الماضية على الدعوة لاحتواء الأزمة وتجنيب سوريا وشعبها ويلات الحروب والدمار والمخاطر المرتبطة بعمل التنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية، كما دعوت إلى تعزيز ما من شأنه استقرار ووحدة وسيادة سوريا".

اقرأ أيضا: سامح شكري: آن الأوان لإنهاء الأزمة في سوريا

وأكد شكري أن لدى مصر وسلطنة عمان رؤية متشابهة في كيفية حل الصراعات وما يتصل بتكثيف الجهود من أجل مواجهة الإرهاب والعمل على تحقيق الاستقرار.

وكانت الجامعة العربية أوقفت عضوية سوريا، في نوفمبر/ تشرين الثاني العام 2011، نتيجة لضغوط عدة مارستها دول عربية، على خلفية الموقف من الصراع الدائر في هذا البلد.

SputnikNews