أخبار عاجلة

الجيش العراقي يتحرك لردع عناصر "العمال الكردستاني" قرب سوريا

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، مساء اليوم، أن رئيس أركان الجيش، الغانمي، زار قضاء سنجار، غرب الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي البلاد، لتفقد المنطقة.

© AFP 2018 / Ahmad al-Rubaye

ونقل البيان عن الغانمي حديثه، في كلمته التي وجهها لوجهاء وعشائر قضاء سنجار، خلال جولته التفقدية، قائلا إن "سنجار ستظل زاهية وشامخة بأهلها في ظل وجود أبنائكم من الجيش العراقي".

وعقد الغانمي اجتماعا في مقر ممثلية مجلس الوزراء مع قائم مقام القضاء ومدراء النواحي، وعدد من شيوخها، وبحضور، معاون رئيس أركان الجيش، نائب قائد العمليات المشتركة، ووكيل مستشارية الأمن الوطني، وقائد القوات البرية، ومدير الاستخبارات العسكرية، وقائد عمليات نينوى، وقائد الفرقة الخامسة عشر، وعدد من ضباط هيئة الركن.

واستمتع الغانمي، إلى ممثلي أهالي سنجار الذين رحبوا بهذه الزيارة وأشادوا بدور الجيش العراقي في حفظ الأمن، والتعاون مع المواطنين، ومنع المظاهر المسلحة، وحصر السلاح بيد الدولة.

ووجه الغانمي، بعد الاستماع للأهالي، بإرسال قوات لتعزيز الأمن في القضاء، وحصر السلاح بيد قوات الجيش، والضرب بيد من حديد لكل من يسيء للمواطنين والقوات الأمنية، كون الجيش العراقي يمثل هيبة الدولة وهي خط أحمر…على حد وصفه.

ومن مقر قيادة الفرقة الخامسة عشرة، عقد الغانمي مؤتمرا أمنيا موسعا ضم القيادات العسكرية والأمنية في المحافظة، موجها بضرورة القضاء على عصابات التهريب، ومحاربة الفساد الإداري الذي يعتبر جريمة لا تقل خطورة عن الإرهاب.

وأكد رئيس أركان الجيش العراقي، على تفعيل الجهد الاستخباري، وتفعيل الكمائن وتشديد الإجراءات في النقاط الأمنية، لمنع حدوث أي تسلل يستغله الإرهاب، منوها في الوقت نفسه، إلى احترام المواطنين وكسب ثقتهم.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، الأحد الماضي، 17 مارس، إن قوة من عناصر حزب العمال الكردستاني الـ"PKK" أعتدت على سيطرة أمنية ودهست أحد الجنود في قضاء سنجار.

وفي بيان له قال الإعلام الأمني العراقي أن "قوة من الـ"PKK" اعتدت على سيطرة أمنية تابعة للفوج الأول لواء 72 التابع لقيادة عمليات نينوى بعد أن طالب أحد الجنود قوات الـ"PKK" باستحصال الموافقات الأمنية بغية السماح لها باجتياز السيطرة".

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية