أخبار عاجلة

جوجل تعلن رسميًا عن خدمة بث الألعاب Stadia التي ستغير عالم ألعاب الفيديو

جوجل تعلن رسميًا عن خدمة بث الألعاب Stadia التي ستغير عالم ألعاب الفيديو جوجل تعلن رسميًا عن خدمة بث الألعاب Stadia التي ستغير عالم ألعاب الفيديو

أعلنت شركة جوجل يوم الثلاثاء عن خدمة جديدة لبث ألعاب الفيديو تمتاز بأنها تعتمد على متصفحات الويب على نحو يسمح للمستخدمين الوصول إلى ألعابهم من أي مكان، وذلك بالاعتماد على ما تملكه الشركة من بينة تحتية قوية في مجال الحوسبة السحابية.

وقالت عملاق التقنية الأمريكية في منشور على مدونتها: “لمدة 20 عامًا، عملت جوجل على وضع معلومات العالم بين يديك. أصبح التسليم الفوري لتلك المعلومات ممكنًا من خلال مركز البيانات وإمكانيات الشبكة لدينا، ونحن الآن نستخدم هذه التقنية لتغيير كيفية الوصول إلى ألعاب الفيديو والاستمتاع بها”.

وأعلنت جوجل عن خدمة بث الألعاب الجديدة المسماة “استديا” Stadia خلال حدث خاص، وأوضحت أن Stadia هي منصة ألعاب جديدة، توفر وصولًا فوريًا إلى ألعاب الفيديو على أي نوع من الشاشة – سواء كان تلفزيونًا أو حاسبًا محمولًا أو جهاز سطح المكتب أو جهازًا لوحيًا أو هاتفًا محمولًا.

وأضافت الشركة أن الهدف من إطلاق Stadia هو جعل هذه الألعاب متوفرة بدقة تصل إلى 4K وبسرعة 60 إطارًا في الثانية مع تقنية “المجال الديناميكي العالي” HDR والصوت المحيطي.

وتسمح هذه التقنية للمستخدمين بلعب الألعاب من خلال متصفح الإنترنت أو يوتيوب دون انتظار تنزيل المحتوى على جهاز، مما يجعل الوصول إلى الألعاب سهلًا مثل مشاهدة الفيديو على يوتيوب.

ولن تكون خدمة Stadia متاحة الآن، إنما تعتزم جوجل إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام في بلدان محددة بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة ومعظم دول أوروبا.

أما عن آلية عمل خدمة Stadia الجديدة، التي أصبحت توصف بأنها “نتفلكيس الألعاب”، فقد قالت جوجل إنها تستخدم مراكز البيانات الكثيرة لها، وذلك على نحو “سيحرر اللاعبين من قيود لوحات المفاتيح وأجهزة الحاسب التقليدية”.

وقالت أيضًا إنه عندما يستخدم اللاعبون Stadia، فسيكون بإمكانهم الوصول إلى ألعابهم في جميع الأوقات، وعلى أي شاشة تقريبًا. وسيكون للمطورين إمكانية الوصول إلى موارد غير محدودة تقريبًا لإنشاء الألعاب التي طالما حلموا بها. وأضافت الشركة أن مراكز البيانات الخاصة بها توفر للمطورين واللاعبين أجهزة قوية العتاد، بما في ذلك معالجة الرسومات والذاكرة والتخزين.

وأشارت جوجل إلى أن أكثر من 200 مليون مستخدم يشاهدون المحتوى المتعلق بالألعاب يوميًا على يوتيوب، لذا فإن Stadia تجعل العديد من هذه الألعاب قابلة للتشغيل بضغطة زر.

ولتمكين اللاعبين من التحكم بالألعاب في خدمة Stadia، أعلنت جوجل أيضًا عن إطلاق ذراع التحكم الجديدة Stadia Controller، التي تشبه أذرع التحكم بمنصات الألعاب الأخرى، مثل “إكس بوكس” Xbox من مايكروسوفت و “بلاي ستيشن” PlayStation من سوني.

ويمتاز ذراع التحكم الجديد من جوجل بأنه يتضمن زرًا لالتقاط الصور الفوري وحفظ ومشاركة اللعب في دقة تصل إلى 4K. وهو مجهز بزر للوصول إلى مساعد جوجل الذكي Google Assistant مع ميكروفون مدمج.

البوابة العربية للأخبار التقنية

شبكة عيون الإخبارية