أخبار عاجلة

محلل:عوائد أفضل لـ"تداول" بالمرحلة المقبلة بدعم الترقيات..وتمركز جيد بأسهم قيادية

من: السيد جمال

الرياض – مباشر: بدأت، اليوم الاثنين، أولى مراحل ترقية سوق الأسهم - تداول ضمن مؤشري فوتسي راسل للأسواق الناشئة، وإس آند بي داو جونز.

واستقبل سوق الأسهم السعودية اليوم الأول للترقية مسجلا مكاسب ملحوظه بنهاية الجلسة؛ ليسجل أعلى مستوياته في الختام منذ أغسطس من عام 2015.

وفي هذا السياق، قال على الجعفري، المحلل المالي، إن السوق في المرحلة الأولى للترقية من عدة مراحل ستكتمل تقريبا في الربع الأول من عام 2020، مبينا أن الإدراج الأولى ناجح ولا يزال هناك مجال لتحقيق عوائد أفضل خلال الفترات القادمة، لا سيما أن الإدراج سيكون في فوتسي راسل و "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة.

 * "تحليل..تدفقات أجنبية بـ2.5 مليار دولار للسوق السعودية منذ بداية 2019"

 * "إنفوجرافيك.. رحلة السوق السعودي للانضمام إلى للمؤشرات العالمية"

وأضاف الجعفري لـ"مباشر"، اليوم الاثنين، أن السوق كان مهيأ للاستثمار الأجنبي والصناديق قامت بالشراء في السوق من الفترات الماضية.

وتوقع أن الحركة الكبيرة التي جرت في مزاد الإغلاق يوم الخميس الماضي والتداول في قترة المزاد بمبلغ 1.4 مليار ريال (نحو 380 مليون دولار) هو نقل حيازتهم من الصناديق التي اشتروا فيها سابقا إلى محافظهم الرسمية المتداولة في الأسواق الناشئة.

وأنهى المؤشر الرئيسي للسوق السعودي-تاسي التعاملات مرتفعاً 1.05%، وهي أعلى مكاسب للسوق في نحو 30 جلسة، مضيفاً 89.72 نقطة، صعد بها إلى مستوى 8653.16 نقطة، وهو الأعلى منذ 13 أغسطس 2015. 

وتوقع الجعفري، أن يحظى السوق بتمركز جيد في بعض الشركات القيادية وخاصة في القطاع البنكي وقطاع البتروكيماويات؛ ولاسيما أن أكبر قطاع للبتروكيماويات في أسواق منطقة المينا هو في السوق السعودي.

وأشار الجعفري، بشأن تذبذب السوق بالجلسات الأخيرة التي سبقت أولى مراحل الترقية إلى أنه أمر "طبيعي" على حد قوله، مضيفا "التذبذب الحاصل بالسوق ولا سيما أننا قريبين من أعلى نقطة وصلنا لها سابقا 8677 وكان الإقفال سابقا عند 8633 نقطة، وحققنا اليوم أعلى إغلاق من 3 سنوات عند 8653 نقطة فالتذبذب طبيعي في مثل هذه الحالات". 

وأوضح المحلل المالي، أن السوق لديه مقاومة الآن عند 8677 نقطة، وبعدها 8955 نقطة، لافتا إلى أن هناك أهداف فنية عند مستوى 8870 نقطة، و9175 نقطة، في حين أن الدعوم للفترة القادمة 8560 – 8375 نقطة.

وقال الجعفري، إنه من الصعب تحديد حجم التدفقات النقدية القادمة بشكل إجمالي، مرجعا ذلك إلى أن الدخول للسوق ليس فقط من صناديق المؤشرات، ولكن سيجلب هذا أيضا المستثمرين الاجانب النشيطين المتداولين في الأسواق الناشئة.

يذكر أن ترقية "تداول" ضمن فوتسي يتم على 5 مراحل، تبدأ في مارس 2019 بنسبة 10%، ثم مايو من العام ذاته بنحو 15%، والمرحلة الثالثة في سبتمبر بنسبة 25%، يليها مرحلة ديسمبر بنحو 25%، وأخيرا في مارس من عام 2020 بنسبة 25%.

وتوقعت كابيتال إنتيليجنس، ترقية "تداول" بمؤشر"فوتسي" و"إم.إس.سي.آي"، من الممكن أن يجذباستثمارات بنحو 43 مليار دولار.

ترشيحات:

صادرات الخام السعودي تواصل تراجعها بيناير.. وتقليص المخزونات للشهر الثامن

الترقية بالمؤشرات العالمية تدفع الأجانب لمواصلة الشراء بسوق الأسهم السعودية

الإحصاء: ارتفاع عدد المشتغلات السعوديات بالتجارة الداخلية 4% بالربع الثالث

وزير الطاقة السعودي: الولايات المتحدة لا تمارس ضغوطاً لزيادة الإمدادات

مباشر (اقتصاد)