أخبار عاجلة

أفضل 5 استراتيجيات في تداول الفوركس

أفضل 5 استراتيجيات في تداول الفوركس أفضل 5 استراتيجيات في تداول الفوركس

 

لقد تطور عالم تداول الفوركس وهناك الكثير لتتعلمه إذا كنت تريد أن تصبح متداولاً ناجحاً. استراتيجيات تداول الفوركس وفهمها بشكل صحيح لتناسب خبراتك من أهم الوسائل التي تقودك لتحقيق الأرباح من تداول الفوركس.

تداول الفوركس كان في يوم من الأيام حكراً على عدد قليل من الناس، لكننا هنا لنخبرك أن هذه الأيام قد انتهت. حيث أصبح بإمكان الجميع الآن تداول العملات الأجنبية عبر الأنترنت بسهولة. هناك الكثير من المعلومات التي يجب الحصول عليها، الكثير من المعرفة والعديد من وسطاء الفوركس الذين بذلوا الكثير من الجهد لتعليم المتداولين أساسيات التداول حتى يحققوا النجاح. الكثير من الأشخاص حالياً يتخذون من الفوركس كعمل يومي لهم ولا يبحثون عن أي عمل آخر.

نقدم لكم اقتراحاتنا عن أفضل خمسة استراتيجيات تداول الفوركس للمتداولين المبتدئين وكيفية الاستفادة القصوى منها.

الأدوات الرئيسية المستخدمة في تطوير استراتيجيات تداول العملات الأجنبية تتمثل في التحليل الفني والتحليل الأساسي. التحليل الفني يتكون من الرسوم البيانية والأدوات الفنية للتنبؤ بأسعار السوق المستقبلية، في حين أن التحليل الأساسي يقوم على عوامل الاقتصاد الكلي والعوامل السياسية التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على سوق الصرف. لتعرف أكثر عن ما نريده إيضاحه هنا فإننا نوصي بالتعامل مع شركة وساطة فوركس رئيسية مثل RCPro التي توفر مركز تعليمي متميز.

استراتيجية تداول الدعم والمقاومة تستند على قيعان الأسعار وارتفاع الأسعار في التحليل الفني. يمثل مستوى الدعم إلى موضع الرسم البياني عندما تكون فائدة الشراء قوية جداً وتتفوق على ضغط البيع. في حين يمثل مستوى المقاومة موضع الرسم البياني عندما تكون فائدة البيع أعلى من ضغط الشراء. تعتمد استراتيجية الدعم والمقاومة الجيدة على تمكنك من إدراك كيف يمكن لهذه المواضع أن تشير إلى اتجاهات السوق.

استراتيجية اتجاه تداول الفوركس تركز على دراسة تطور الرسوم البيانية، بما في ذلك اتجاه السوق والحجم والنطاق والمؤشرات والعديد من الأدوات الفنية الأخرى لتحديد اتجاه السوق. يتكون اتجاه سوق الفوركس من سلسلة من الارتفاعات والانخفاضات التي يمكن أن تساعد في تحديد نوع الاتجاه: الاتجاه الصعودي أو الاتجاه الهبوطي أو الاتجاه الجانبي. يجب التعامل مع كل نوع من هذه الاتجاهات باستراتيجية مختلفة. عندما يكون السوق في اتجاه صعودي يُنصح بالشراء وينصح غالباً بالبيع عندما يكون اتجاه السوق هبوطياً، في حين الاتجاه الجانبي يعني أنه يجب عليك البقاء جانباً دون أي تعامل حالياً.

استراتيجية تداول الموقف هي نهج يمكنك من خلاله الاحتفاظ بالتداولات لفترات زمنية طويلة وتعتمد بشكل أساسي على التحليل الأساسي لتحديد متى تتغير الاتجاهات. تتطلب هذه الاستراتيجية للتداول على المدى الطويل التحلي بالصبر ولكن لا يمكن توقع الاتجاه الصعودي والشراء في بداية الأمر. ومع ذلك أصبح التداول على المدى القصير أكثر شيوعاً وأكثر أنواع التداول تحقيقاً للأرباح.

من أجل الحفاظ على أقوى الاتجاهات لفترة طويلة من الزمن، يمكنك القيام ببعض الأبحاث والاختيار بين واحد إلى أربعة أزواج من العملات للتداول مع تخفيض تداولاتك الخاسرة والسماح للتداولات الرابحة بالعمل.

استراتيجية تداول نطاق الفوركس تُستخدم عندما يفتقر السوق إلى الاتجاه. وهنا يتم تحديد حركة سعر العملة من خلال نطاق الارتفاعات والانخفاضات لهذه الحركة. إنها استراتيجية آمنة طالما أن السوق لديه ما يكفي من التقلبات دون كسر النطاق المحدد.

ستراتيجية التداول حسب المؤشرات الفنية تستخدم المؤشرات القائمة على سعر وحجم الأوراق المالية. يمكنهم تأكيد الاتجاه والمساعدة في تحديد إشارات الشراء والبيع التي يجب استخدامها. يمكن تطبيق مؤشرات التحليل الفني بشكل منفصل أو معاً بالتزامن مع السوق. لا يتم استخدام جميعهم على نطاق واسع على الرغم من أن معرفة كيفية استخدامها وتوقيت استخدامها هو المفتاح لنجاح هذه الاستراتيجية.

هل تعرف ما قاله ليوناردو دافنشي عن البساطة؟ قال إنها التطور الأدق والنهائي، وفي هذه الحالة كلماته دقيقة للغاية. إذا كنت قد دخلت للو في لعبة التداول حاول أن تبقيها بسيطة وأن تلتزم بالنهج الذي يناسب مستوى خبراتك بشكل أفضل أثناء استخدام إستراتيجية التداول هذه. هناك أربعة مؤشرات سهلة يجب معرفتها عن ظهر قلب: مؤشر المتوسط ​​المتحرك والموشر الإنعزالي (MACD) ومؤشر القوة النسبية (RSI) والاستوكاستك البطيء.

الخلاصة

لقد تطور عالم تداول الفوركس وهناك الكثير لتتعلمه إذا كنت تريد أن تصبح متداولاً ناجحاً. لحسن الحظ يقدم العديد من وسطاء الفوركس تعليماً واسع النطاق ويمكن أن يساعدوك على النجاح في عالم تداول الفوركس حتى لو كنت متداولاً مبتدئاً. إذا كنت ترغب في أن تصبح متداول فوركس ولكنك كنت خائفاً من أن يصيبك الإرهاق، فهذا هو الوقت المناسب لبدء الاستثمار في نفسك والحصول على تدريب من قبل المتخصصين.

معلومات الكاتب