أخبار عاجلة

منى مدكور: قائد الجماعات الجهادية بسيناء قال إنه يعد بنهاية للسيسي مثل القذافي

منى مدكور: قائد الجماعات الجهادية بسيناء قال إنه يعد بنهاية للسيسي مثل القذافي منى مدكور: قائد الجماعات الجهادية بسيناء قال إنه يعد بنهاية للسيسي مثل القذافي
"مدكور": مسلحون في "رابعة" مستعدون لمواجهات مسلحة مع الجيش والشرطة

كتب : ربيع ممدوح منذ 14 دقيقة

قالت منى مدكور الكاتبة الصحفية بجريدة "الوطن"، إن الإرهاب في سيناء أصبح أسلوب حياة، وأن المواطنين تعودوا على العمليات الإرهابية التي تشهدها سيناء.

وأكدت "مدكور"، في لقائها ببرنامج "القاهرة اليوم" على قناة "اليوم"، أن الجماعات الجهادية غيرت من استراتيجياتها تجاه قوات الأمن، ليتحول إلى تحدٍ واضح، وأنه من خلال مصادرها تأكدت أن جبل الحلال خالٍ من الجماعات الجهادية، مشيرة إلى انتقالهم إلى المزارع.

ونوهت مدكور، إلى أنها أجرت حوار مع أحد قادة الجماعات الجهادية في سيناء، وهو مزدوج الجنسية، مؤكدة أن الأمر أخذ منها عناء شديدا، وأنها توصلت إليه من خلال أكثر من مصدر، خاصة وأنها صحفية بجريدة "الوطن"، التي يعتبرها الجهاديون ومؤيدو مرسي أكبر أعدائهم، مضيفة "تنقلت من سيارة إلى أخرى، ومن طريق إلى آخر، حتى لا أعرف العنوان".

وأكدت أن قائد الجماعة الجهادية، أخبرها بأنه يعد قائمة اغتيالات، على رأسها الفريق أول عبدالفتاح ، الذي أكد لها أن نهايته ستكون مثل نهاية القذافي، مؤكدة أن هذه الجماعات تعيش حالة من التغييب، وأنهم يعتقدون بأن سقوط مرسي يعني سقوط الخلافة الإسلامية.

وأشارت مدكور إلى أن قائد الجماعة الإسلامية، صرح لها بأنه أعلن فتح باب الجهاد في سيناء، استعدادا لانطلاق الخلافة الإسلامية من سيناء، مؤكدا لها أن جهاز الموساد الإسرائيلي هو المسؤول عن قتل الجنود المصريين على الحدود في رمضان الماضي.

وأضافت مدكور، أن الجهادي الذي أجرت معه الحوار بسيناء، أكد لها أن له رجال في رابعة العدوية مسلحون ومستعدون للمواجهة، إضافة إلى مجموعات سيناء المسلحة التي على تستعد لمواجهات مسلحة مع الجيش والشرطة.

وأشارت الكاتبة الصحفية، إلى أن القبائل العربية في سيناء تمتلك أسلحة عديدة، وأن الهدف من وجود السلاح يختلف حسب اتجاهات الجماعة، حيث إن القبائل الوطنية تمتلك الأسلحة بهدف الدفاع عن الأرض والوطن حال هجوم إسرائيلي على سيناء، فيما يختلف السبب عند الجماعات الجهادية التي تمتلك الأسلحة بهدف استخدامها ضد الجيش والشرطة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية