دراسة: العيش فى مناطق ضوء الشمس المنخفض يرفع خطر الإصابة بالوسواس القهرى

دراسة: العيش فى مناطق ضوء الشمس المنخفض يرفع خطر الإصابة بالوسواس القهرى دراسة: العيش فى مناطق ضوء الشمس المنخفض يرفع خطر الإصابة بالوسواس القهرى

كشفت دراسة علمية حديثة، أشرف عليها باحثون أمريكيون، أن العيش فى الأماكن التى يكون بها انخفاض فى ضوء شمس يرتفع بها معدل انتشار اضطراب الوسواس القهرى (OCD).

 

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قالت "ميريديث كولز"، أستاذة علم النفس بجامعة بينجهامتون، "نتائج هذه الدراسة مثيرة لأنها توفر دليلاً إضافياً على طريقة جديدة للإصابة بالوسواس القهرى"، وعلى وجه التحديد تبين أن المعيشة فى المناطق التى يكون فيها ضوء الشمس أكثر ترتبط بمعدلات أقل من مرضى الوسواس القهرى.

وأوضح الباحثون أنه عادة ما يعانى الأفراد المصابون بالوسواس القهرى من عدم قدرتهم على النوم حتى وقت متأخر من الليل عما هو مطلوب، وفى كثير من الأحيان سوف ينامون فى وقت متأخر جداً من أجل التعويض عن هذا النوم المفقود.

وقال كولز، "الأشخاص الذين يعيشون فى المناطق التى يقل فيها ضوء الشمس قد يكون لديهم فرص أقل لمزامنة ساعتهم اليومية، ما يؤدى إلى زيادة أعراض الوسواس القهرى".

ويأمل فريق البحث أن تساعد الدراسة الإضافية لاستكشاف التعرض لضوء الصباح فى تطوير توصيات علاجية جديدة من شأنها أن تفيد الأفراد الذين يعانون من اضطراب الوسواس القهرى.

اليوم السابع

معلومات الكاتب