أخبار عاجلة

"2 مليون وإلا مش هتشوفوه"- حكاية شاب مختفي منذ 64 يومًا.. والأسرة: "مش عارفين حاجة"

"2 مليون وإلا مش هتشوفوه"- حكاية شاب مختفي منذ 64 يومًا.. والأسرة: "مش عارفين حاجة" "2 مليون وإلا مش هتشوفوه"- حكاية شاب مختفي منذ 64 يومًا.. والأسرة: "مش عارفين حاجة"

مصراوي Masrawy

"2 مليون وإلا مش هتشوفوه"- حكاية شاب مختفي منذ 64 يومًا.. والأسرة: "مش عارفين حاجة"

09:30 ص الأربعاء 18 يوليو 2018

كتب - فتحي سليمان:

قال خالد طارق، طبيب أسنان ومقيم بالمنصورة، إن شقيقه أحمد تعرض للاختطاف منذ 64 يومًا ولم يعد إلى الآن، وأنه تلقى اتصالات هاتفية ورسائل نصية من مجهولين يطالبون بفدية مالية كبيرة لإطلاق سراحه.

وأوضح خالد، لمصراوي، أن شقيقه أحمد طالب في قسم إدارة الأعمال كلية التجارة، اختفى منذ 64 يومًا وبعدها تلقت أسرته اتصالاً هاتفيًا من مجهول يطلب مبلغ 20 ألف جنيه، إلا أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المتهم وتبين أنه أحد الجيران يحاول استغلال الواقعة، بسبب تعثره ماليًا.

توجهت أسرة الدسوقي، التي ينتمي إليها الشاب المختطف لتحرير محضر في مركز شرطة المنصورة بتاريخ ١٣ مايو الماضي حمل رقم ٥٩٠٠ إداري المنصورة، وبالإدارة العامة لمباحث المنصورة، وذكرت فيه اختفاء أحمد، مناشدة الأجهزة الامنية بالتدخل لإعادته.

تلقت الأسرة بعد اختفائه بيومين اتصالاً هاتفيًا من شخص مجهول يخبرهم أنه الخاطف، مطالبًا بتجهيز مبلغ ٢٠ ألف جنيه مقابل تحريره، لكنه تبين بعد ذلك أنه أحد جيران الأسرة وعلم باختفاء أحمد فقرر الحصول منهم على مبلغ مالي لمروره بأزمة مالية، حسب الدكتور خالد.

ومنذ عدة أيّام، وردت رسائل نصية على حساب الدكتور خالد الشخصي على صفحته بموقع "فيسبوك"، تطالبه بتجهيز مبلغ مليوني جنيه إذا رغبت الأسرة في استعادة نجلها. ويقول الدكتور خالد: "مرضيش يسمعنا صوته ولا حتى يبعت يخلينا نصدقه وهددنا: لو مبعتوش الفلوس مش هتعرفوا هيحصل ايه".

وفي السياق، ناشدت الأسرة والدكتور خالد الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية والنائب العام بالتدخل لفحص الواقعة، وتوسيع فرق البحث، لإعادة ابنهم، فيما ذكر مصدر أمني أن الجهات الأمنية تفحص علاقات وتحصر خلافات الابن المختطف، مشيرًا إلى ان الأسرة تعرضت للابتزاز من أكثر من شخص، يطالبها بدفع مبالغ مالية مقابل تحرير الطالب، مؤكدًا: "حتى الآن مش متأكدين هل هو مخطوف ولا مسافر ولا مختفي مع أصحابه".

وأوضح المصدر أن أجهزة الأمن العام والمباحث الجنائية تفحص جميع البلاغات، التي ترد إليها.​

مصراوي Masrawy