أخبار عاجلة

​​"التلسكوب عطلان".. تفاصيل آخر حوار بين الطالب المُنتحر وأمن برج القاهرة

​​"التلسكوب عطلان".. تفاصيل آخر حوار بين الطالب المُنتحر وأمن برج القاهرة ​​"التلسكوب عطلان".. تفاصيل آخر حوار بين الطالب المُنتحر وأمن برج القاهرة

مصراوي Masrawy

​​"التليسكوب عطلان".. تفاصيل آخر حوار بين الطالب المُنتحر وأمن برج القاهرة

11:29 ص الأربعاء 13 يونيو 2018

كتب- فتحي سليمان:

كشفت تحقيقات نيابة قصر النيل تفاصيل آخر حوار دار بين الطالب المُنتحر من فوق برج القاهرة، والأمن الإداري المكلف بتأمين البرج، قبل أن يلقي الطالب بالصف الثالث الثانوي نفسه من أعلى البرج، صباح أمس.

وبحسب التحقيقات، فقد سأل الطالب رجل الأمن عن سبب تعطل "التليسكوب" الموجود أعلى البرج، ليفاجأ الثاني بعد دقائق بأن الطالب غافله وقفز من الأعلى.

وأمرت نيابة قصر النيل، أمس الثلاثاء، بتفريغ كاميرات برج القاهرة، الموجودة في محيط موقع حادث انتحار "جرجس ي."، 19 سنة، طالب بالصف الثالث الثانوي بمدرسة الجليل الثانوية، ومقيم بمنطقة الأميرية، لبيان ظروف الحادث وملابساته، كما استمعت إلى أقوال شهود العيان والأمن الإداري، وبعض أصدقاء وأقارب الطالب المُنتحر.

ورصدت إحدى كاميرات المراقبة المثبتة أعلى البرج وقوف أحد أفراد الأمن الإداري والطالب نحو دقيقتين، وبحسب مصادر أمنية فقد دار بينهما الحوار التالي:

- الأمن الإداري: إنت منين؟

= الطالب : أن من الأميرية.

- الأمن الإداري: هو انت مزوغ من المدرسة ولا إيه؟

= الطالب: لأ.. أنا في ثانوية عامة.

- الأمن الإداري: طب ليه ما بتذاكرش؟

= الطالب: لأ.. أنا معنديش امتحان النهارده فقلت أخرج شوية.

- الطالب: التليسكوب مش شغال ليه؟

بحسب التحقيقات، دخل فرد الأمن بعدها ليجري اتصالاً بالفنيين المسؤولين عن التليسكوب المثبت أعلى برج القاهرة، وأثناء خروجه كان الطالب التف للناحية الأخرى، وألقى نفسه من الأعلى.

وكشفت التحقيقات أن كاميرات المراقبة المثبتة أعلى البرج وعددها 4 كاميرات لم ترصد لحظة سقوط الطالب، لأنها مثبة نحو عدسة التليسكوب.

وأوضحت تحريات المباحث التي جمعها المقدم عمرو مزيونه رئيس مباحث نقطة شرطة أن الطالب كان يمر بحالة نفسية سيئة، منذ أكثر من عام، ما دفعه لأخذ كورسات إنجليزي في عدة معاهد كان آخرها معهد القوات المسلحة للغات لتحسين مستواه.

وقال الأب في التحقيقات إن ابنه قال له: "أنا مش عارف أمتحن.. ومش عارف أركز في الإنجليزي وخايف من الامتحانات"، لكنه لم يدرك أن هذه الحالة النفسية السيئة التي يمر بها ابنه، ستدفعه إلى التخلص من حياته، وأن آخر الكلمات التي سمعها منه ستكون "أنا خارج اشتري مذكرة واتمشى شوية".

وأشارت التحقيقات إلى أن هاجس الطالب من عدم اجتياز الامتحان، والفشل في الحصول على درجات عالية في اللغة الأجنبية الأولى، أدخلته في حالة نفسية سيئة أثرت على الأسرة كلها، حتى إن الأب قال له: "لو مش قادر تذاكر سيب الامتحانات ونشوف لك أي شغلانه تانية"؟ ليرد الابن بعدها: "أنا خارج اشتري مذكرة". ويترك منزله متوجهاً إلى برج القاهرة.

حسم الطالب قراره الأخير، وعزم على الهرب من مواجهة امتحان الإنجليزي، وذهب إلى برج القاهرة، واشترى تذكرة كأي زائر عادي، وصعد فوق البرج، وألقى بنفسه وسط ذهول الزائرين والمارة.

وأقامت أسرة الطالب عزاء، مساء أمس الثلاثاء، بقاعة كنيسة العذراء في منطقة الأميرية.

شبكةعيونالإخبارية

مصراوي Masrawy