أخبار عاجلة

"دستور المنوفية" يدين استخدام الأطفال فى المظاهرات

"دستور المنوفية" يدين استخدام الأطفال فى المظاهرات "دستور المنوفية" يدين استخدام الأطفال فى المظاهرات

أصدر حزب الدستور بالمنوفية بياناً له اليوم، أدان فيه استغلال الأطفال سياسيا، مطالبا الأجهزة الأمنية باستخدام أقصى درجات ضبط النفس لإفساد مخططات المتاجرين بالدماء فى محاولة منهم لجر البلاد لمواجهات دامية واسعة النطاق، وجاء فى نص البيان أنه خلال الأيام القليلة الماضية وكنتيجة متوقعة لدعوات التحريض على الاقتتال استحضار للأهالى فى مظاهرة فى اعتصام رابعة العدوية أمس ومن بينهم الأطفال فى مشهد مقيت بأكفانهم فى سقطة أخلاقية متدنية تضرب الإعلان العالمى لحقوق الطفل فى مقتل وتغتال براءة الأطفال الذين يتفتحون للحياة.

وطالب البيان منظمات حقوق الطفل والهيئات المعنية بأن تدين بشدة هذه الممارسات اللا أخلاقية واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال المصريين من هذا الاستغلال المشين والترويع المؤلم للضمير الإنسانى.

وأضاف البيان، أنه على جميع مؤسسات الدولة وقياداتها وأطرافها الفاعلة تحمل المسئولية التاريخية فى هذه المرحلة الدقيقة لإنقاذ البلاد من مخطط يستهدف وحدتها واستقرارها من قبل قوى وتنظيمات لم تتورع عن تقسيم دول أخرى بنفس الطريقة وبذات المنهج الدموى.

وأشار البيان أن حزب الدستور يجرم هذه الممارسات ودعاوى رموز جماعة الإخوان من المحرضين على العنف بهدف تحقيق مكاسب سياسية من خلال الدفع بالشباب فى مسيرات مسلحة تحتك بالأهالى لاختلاق مصادمات عنيفة لا يراعى فيها حرمة الدم المصرى بهدف نشر الفوضى فى البلاد من خلال خطة تشمل قطع الطرق والكبارى ومهاجمة محطات القطارات والمطارات والمنشآت العسكرية، والمؤسسات الحيوية للدولة بما يعنيه ذلك من وضع متظاهرين أبرياء فى مخاطر جسيمة لا يمكن أن ينتج عنها سوى سقوط ضحايا جدد تقوم الجماعة باستغلالهم والمتاجرة بدمائهم لنشر المزيد من الكراهية والبغضاء بين أبناء الوطن الواحد.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365