بايبكس: دور معرض البحرين الدولي للعقارات في تنمية سوق العقارات البحريني

بايبكس: دور معرض البحرين الدولي للعقارات في تنمية سوق العقارات البحريني بايبكس: دور معرض البحرين الدولي للعقارات في تنمية سوق العقارات البحريني

 

تلعب المعارض والمؤتمرات التي تمت ولا يزال يتم إقامتها في دول الخليج العربي دور كبير في التحولات الإقتصادية والسياسية والإجتماعية التي تشهدها شبه الجزيرة العربية في الوقت الراهن، خاصة المعارض الخاصة بالأسواق العقارية في المنطقة. فهذه المعارض نجحت بشكل كبير في جذب المستثمرين الإقلميين والدوليين للإستثمار في قطاع العقارات الخليجية الذي يشهد إهتماماً ملحوظاً في الفترة الأخيرة مع إعلان الكثير من دول الخليج العربي عن مشاريع مدن مستقبلية كبرى تهدف لدعم شبه الجزيرة العربية وموقعها الذي يمر به بعض أهم الخطوط التجارية العالمية مثل مدينة نيوم العابرة للحدود ومدينة القدية في المملكة العربية ومدينة الحرير في الكويت.

ويأتي السوق العقاري في البحرين كواحد من أكثر الأسواق العقارية الخليجية الجاذبة للإستثمارات وساعد في هذا كثيراً المعارض التي تشهدها المملكة بالإضافة إلى المبادرات والبرامج والسياسات التي أطلقتها ولا زالت تطلقها البحرينية مثل هيئة البحرين لتنظيم العقارات التي تم إطلاقها خلال العام الحالي والتي تعني بتنظيم عمليات بيع وشراء وإيجار العقارات في المملكة البحرينية. ومن أهم هذه المعارض والفعاليات التي شهدتها المملكة هو معرض البحرين الدولي للعقارات المعروف أيضاً بإسم معرض بايبكس.

ومعرض البحرين الدولي للعقارات هو معرض سنوي غير ربحي يتم تنظيمه عن طريق جمعية البحرين للمهندسين، وقد تم إطلاق أولى نسخ هذا المعرض في عام 2004 وإنطلقت نسخ المعرض المتتالية بعدها على مدار أكثر من عقد ليصبح بايبكس واحداً من أكثر المعارض العقارية البحرينية المنتظرة سنوياً. وقد إنعكس هذا النجاح بشكل كبير في النسخة العاشرة من المعرض التي تم إطلاقها في شهر أكتوبر من العام الماضي، فقد حضر هذا المعرض 65 من أهم المطورين المحليين والدوليين لترويج مشاريعهم الجديدة والتي وصل عدد المطروح منها في المعرض إلى ما يزيد على المائة مشروع بلغت قيمتهم الإجمالية أكثر من 20 مليار دولار.

على سبيل المثال لا الحصر، شاركت شركة هافن العقارية للمرة الأولى بمعرض بايبكس كأحد رعاة الحدث الرسميين لتقوم بالترويج لمشروع مجمع سما فيلا السكني الراقي الذي يضم 14 فيلا ذوات ثلاث طوابق ومشروع برج سما فيوز السكني الذي يتكون من 14 طابقاً  تضم 60 وحدة سكنية مطلة على البحر مجهزة على أعلى مستوى. لكن لعل أكثر مشاركات المستثمرين تميزاً  في المعرض هو ما قامت به شركة ديار المحرق حيث أعلنت أنها لن تكلف المهتمين بشراء قطع أرض سكنية أو تجارية في ديار المحرق عبر المعرض ثمن رسوم تسجيل هذه الأراضي، وهو ما يعد أمراً غير مسبوقاً. والجدير بالذكر أن هذا العرض كان حصري لزوار معرض بايبكس 2017.

وفي العام الحالي، تم إطلاق سلسلة منتديات بايبكس لخلق قناة تمكن الخبراء والعاملين والمستثمرين في قطاع العقارات من التواصل مع بعضهم البعض لبحث كيفية تطوير وتنمية القطاع. وقد حملت نسختها لهذا العام عنوان "بناء المجتمعات السكنية، وتطوير البحرين" حيث تم التركيز بشكل أساسي على بحث كيفية بناء القطاعات الضرورية لتطوير أي مجتمع وهي قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإسكان والمواصلات.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم الإعلان مؤخراً عن النسخة الحادية عشر من المعرض والتي سوف تنطلق فعالياتها من الأول وحتى الثالث من نوفمبر المقبل في مركز البحرين الدولي للمؤتمرات والمعارض. ومن المتوقع أن تصل القيمة الإجمالية للمشاريع التي سيتم عرضها هذا العام إلى حوالي 30 مليار دولار بمشاركة أكثر من 60 عارض محلي ودولي. وتسلط فعاليات المعرض الضوء أهمية التنويع في الأنشطة الإقتصادية للمملكة البحرينية من خلال عرض الإنجازات التي تمت في قطاعات البنية التحتية والعقارات والمشاريع الترفيهية.

كل هذا جعل من معرض البحرين الدولي للعقارات أهم معرض عقاري يتم إقامته بشكل سنوي في مملكة البحرين، ومع نموه الثابت عبر الأعوام، أصبح من الآمن أن نتوقع مشاركته بدور رئيسي وفعال في التحول الإقتصادي الذي تشهده مملكة البحرين في الوقت الحالي والذي سيستمر تسارعه وتزايده على مدار السنوات القليلة القريب.

 

معلومات الكاتب