كيف أثرت النساء السود على الأسلوب والجمال الأمريكي؟

مصراوي Masrawy

كيف أثرت النساء السود على الأسلوب والجمال الأمريكي؟

07:38 ص الأربعاء 11 أبريل 2018

وكالات:

تمتعت النساء السود بالقوة لأكثر من ربع قرن من الزمان في الولايات المتحدة الأمريكية، وصنعت عددًا لا يحصى من اتجاهات الموضة والجمال والشعر والتي تم وضعها في أرشيف صفحات المجلة الشهرية للسوق الأفريقي الأميركي "إبوني" ،المهتمة بحياة السود الأمريكيين وثقافتهم وفنونهم وإبداعاتهم في المجالات المختلفة الأميركي.

ونجحت السيدات السود في إعادة تدوير الموضة المعاصرة، وعرضها بأسلوب فريد. وكانت صور مجلة "إبوني" انعكاسًا لطموحات النساء السوداوات في المجتمع الأمريكي، واللاتي اعتبرن الموضة مصدرًا للحرية، والتعبير عن أنفسهن بشكل خلاق، حتى في الفترات التي تم فيها حرمانهن من الحريات المدنية.

وتركت المصممات السود أثرًا كبيرًا في عالم الأزياء والموضة منتصف القرن الماضي، مثل "آن لوي" التي صممت فستان زفاف زوجة جون كينيدي، رئيس الولايات المتحدة الخامس والثلاثون.

وألقت صحيفة "التايمز" الأمريكية الضوء على النساء السوداوات اللاتي ساعدن في تصميم الأزياء الثقافية والأفريقية، مسلطة الضوء على العشرات منهن، وامتداد الجيل الجديد الذي استمد إلهامه منهن، مثل المصممة المعاصرة تريسي ريس، والخاصة بتصميم أزياء ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأمريكي الرابع والأربعين باراك أوباما، والتي ساعدت في ترسيخ صورتها كأيقونة أزياء.

أما في مجال مستحضرات التجميل فلم تغب المرأة السوداء، حيث كانت "سي جيه ووكر" رائدة في مجال التجميل في أواخر القرن التاسع عشر، وابتكرت شركات ناجحة للعناية بالشعر، وأصبحت أهم المليونيرات في الولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن الموقع التجاري الصوتي "سبوتيفاي" أنشأ برنامج "التاريخ الأسود يحدث الآن"، للاحتفاء وتسليط الضوء على قصص النساء السودوات في التاريخ الأمريكي وتأثيرهن في المجتمع.

1

2

شبكةعيونالإخبارية

مصراوي Masrawy