الحلقة (21) من "زمن البرغوت 2": "رويدة" تهرب بعد كتب كتابها على "صفوان" وتختبئ داخل الكنيسة

الحلقة (21) من "زمن البرغوت 2": "رويدة" تهرب بعد كتب كتابها على "صفوان" وتختبئ داخل الكنيسة الحلقة (21) من "زمن البرغوت 2": "رويدة" تهرب بعد كتب كتابها على "صفوان" وتختبئ داخل الكنيسة

كتب : أحمد العميد منذ 15 دقيقة

بدأت الحلقة الواحدة والعشرون من مسلسل "زمن البرغوت" الجزء الثاني، بمحاولة صفوان لإخفاء أمر وفاة بائع العرقسوس ولو مؤقتا، حتى يمكن الزواج من رويدة ومع إصرار رويدة بعدم إتمام كتب الكتاب إلا بعد الإفراج عن رشدي، أجبرها أخيها على كتب الكتاب عن طريق الضرب والتهديد بالقتل ومن ثم الخديعة بإقناعها بوصول رشدي.

ولكن أثناء كتب الكتاب اكتشفت رويدة تلك الخديعة وعرفت بأمر وفاة بائع العرقسوس، فراوغت عينها فكرة الانتحار إلا أن طيف وضاح وأمه وأبيه وأبيها منعوها من ذلك ففرت هاربة واتبعها رجال الحارة تحت إشراف العقيد شاهر الذي حذر من إيذائها، وقد وجدها حين إذن قساوسة من الكنيسة وصحبوها معهم نحو بيت الراهبات فأخفت حقيقتها وأطلقت على نفسها اسم "عالية".

وطلبت رويدة من القساوسة إحضار القرآن الكريم فأحضروه لها ومعه سجادة للصلاة، وفي ذلك الحين وصل أبووضاح وزوجته إلى الحجاز كما اختار رجال الحارة أبو خير كخليفة للمختار أبو وضاح لمنصب المختار، ما أثار غضب أبو صفوان فوعده ابنه صفوان بأن يكون له ذلك المنصب.

DMC