أخبار عاجلة

محمد العربى: نحن كيان اقتصادى ليس له توجهات سياسية ولا ندعم أى طرف

محمد العربى: نحن كيان اقتصادى ليس له توجهات سياسية ولا ندعم أى طرف محمد العربى: نحن كيان اقتصادى ليس له توجهات سياسية ولا ندعم أى طرف

نفى المهندس محمد محمود العربى الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات العربى، ما نشر فى بعض المواقع ، بشأن تفاصيل البلاغ المقدم للنائب العام، والذى يتهم شخص والده محمود العربى وعائلته، بدعم ومساندة الإرهاب، حيث إن مقدم البلاغ يستند فى بلاغه إلى وجود بعض تجمعات للتيارات السياسية أمام مسجد الرحمن الرحيم، وانطلاق بعض المسيرات من شارع صلاح سالم أمام المسجد، حيث ظن مقدم هذا البلاغ أن مجموعة شركات العربى من المؤسسات التابعة أو الداعمة لفصيل سياسى دون آخر.

وفى هذا الصدد تؤكد المجموعة الآتى؛ أن البلاغ كيدى، وما جاء فى مضمونه عار تماما من الصحة وأكاذيب وأوهام، بغرض عرقلة مسيرة النجاح التى تتميز بها مجموعة العربى.

وأضاف أن مجموعة شركات العربى منذ أن قامت بإنشاء مسجد الرحمن الرحيم عام 2009 نقلت تبعيته مباشرة إلى وزارة الأوقاف، وهى التى تديره منذ افتتاحه علما بأنه ليس تابعا لشركات العربى من قريب أو بعيد، حيث إننا عندما أنشأنا مسجد الرحمن الرحيم كان ضمن مجموعة من المشاريع الخيرية والاجتماعية، لإيماننا بأن الكيانات الاقتصادية يجب أن يكون لها دور مهم فى خدمة المجتمع.

وأوضح فى بيان للشركة اليوم، أنه فور الإنتهاء من المسجد تسلمته وزارة الأوقاف والتى قامت على الفور بتعيين مجلس إدارة للمسجد تابع للأوقاف تبعية مباشرة، وعلى رأسهم الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق، والدكتور عصام الأحمدى رئيس مجلس إدارة بنك الأسبق.

وأشار إلى أن مجموعة شركات العربى منذ نشأتها عام 1964، وهى خير مثال لرأس المال العصامى الوطنى المصرى الأصيل الذى يساهم فى دعم الاقتصاد المصرى وتوفير فرص عمل للشباب والتى من شأنها محاربة البطالة. كما أنها لم ولن تقوم بإقحام نفسها فى العملية السياسية أو التحزب لفصيل دون آخر، وبالتالى لا تتدخل مجموعة العربى فى التوجهات السياسية لأبنائها العاملين البالغ عددهم أكثر من 18 ألف عامل.

وأشار إلى أن مجموعة شركات العربى سوف تقوم باتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد مقدم البلاغ لإساءته الشديدة لشخص السيد محمود العربى وعائلته، وإتهامهم كذبا بأمور هى عارية تماما من الصحة، وتحمل أكاذيب واتهامات وتلفيقات للنيل من سمعة ومكانة الكيان الاقتصادى العريق.

مشيرا إلى أن مجموعة شركات العربى لم تدخر وسعا فى سبيل دعم الاقتصاد المصرى ورفعة شأنه لخدمة مصر الحبيبة، منوها أن شركات العربى تهيب بأبناء مصر بعدم الزج باسمها فى أى خلافات سياسية تطرأ على الساحة المصرية، لكى تتفرغ الشركة للقيام بدورها الاقتصادى فى المساهمة بدفع عجلة الاستثمار والإنتاج للأمام للنهوض بالاقتصاد المصرى.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

مصر 365