أخبار عاجلة

الحركة المدنية: قرار «مصر القوية» تجميد مؤقت للحزب كموقف احتجاجي

الحركة المدنية: قرار «مصر القوية» تجميد مؤقت للحزب كموقف احتجاجي الحركة المدنية: قرار «مصر القوية» تجميد مؤقت للحزب كموقف احتجاجي

التحرير

اعتبر مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، وعضو الحركة المدنية الديمقراطية، أن «قرار حزب القوية بالتعليق المؤقت لكافة الأنشطة والمشاركات السياسية للحزب، هو تجميد مؤقت للحزب كموقف احتجاجي نتيجة التضييق علي الحريات الآن، والقبض على رئيس الحزب عبد المنعم أبو الفتوح وعدد من أعضاء مكتبه السياسي».

وأضاف الزاهد لـ«التحرير» أن «ما يحدث الآن هو غلق للمجال السياسي في مصر وعصف بالحياة الحزبية، وجعلها كرتونية، وبالتالي تجمد نشاطها كموقف اعتراضي»، مشيرا إلى أن هناك «فريقا آخر من الحزبيين لهم رؤية مختلفة وهي المقاومة مهما بلغ التضييق، وضد الاستسلام، ولا بد من الاستفادة بالهوامش المتاحة من الحريات والعمل على توسعتها».

وأوضح الزاهد أن «مهمتنا الأساسية في الفترة المقبلة، توسيع نفوذ الحركة في المحافظات وبناء قواعد لها، وهناك أطراف عديدة راغبة في الانضمام إليها وليس الاكتفاء بالنخبة الموجودة فيها حاليًا، وأيضا بناؤها التنظيمي في كافة المحافظات وعمل مكتب إعلامي لها».

وأشار إلى أن «الحركة المدنية ستعقد 3 مؤتمرات في الفترة المقبلة، وسيكون الأول حول ما يحدث في سيناء بحضور خبراء في ذلك الشأن، والثاني متعلق بالأوضاع الاقتصادية، والثالث مؤتمر سياسي خاص بالحريات في مصر، بجانب مناقشة الانتخابات الرئاسية وموقف الحركة منها، ودراسة الاستعداد لانتخابات المحليات المقبلة».

التحرير