أخبار عاجلة

نجم ومدرب وفنان و«دكتور».. من يكون علي ماهر؟

نجم ومدرب وفنان و«دكتور».. من يكون علي ماهر؟ نجم ومدرب وفنان و«دكتور».. من يكون علي ماهر؟

التحرير

«الأهلي يمتلك إمكانيات فنية كبيرة لكن لن أتنازل عن اقتناص الثلاث نقاط من النادي الأهلي، وأثق في قدرة لاعبي الفريق على بذل أقصى ما لديهم من أجل تقديم أداء يليق بالأسيوطي سبورت»..  بتلك الكلمات تحدث علي ماهر، المدير الفني لفريق الأسيوطي سبورت، عن جاهزية فريقه لمواجهة النادي الأهلي.

ويحتضن استاد برج العرب، مباراة نادي الأسيوطي سبورت أمام نظيره الأهلي، في تمام الساعة الخامسة مساءً، ضمن مباريات الجولة الرابعة والعشرين من عمر الدوري الممتاز (المصرية للاتصالات 2017-2018). 

ويحتل الأسيوطي سبورت بقيادة مديره الفني علي ماهر، المركز الثاني عشر بجدول الترتيب، برصيد 29 نقطة بعد أن لعب 23 مباراة فاز فى 7 وتعادل فى 8 وخسر 8، وسجل لاعبوه 29 هدفًا وتلقت شباكهم 27 هدفًا، بينما يحتل الأهلي بقيادة مديره الفني حسام البدري، صدارة جدول الدورى، برصيد 60 نقطة بعد أن لعب 23 مباراة فاز فى 19 وتعادل فى 3 وخسر 1، وسجل لاعبوه 55 هدفًا وتلقت شباكهم 14 هدفًا. 

وكانت مباراة الدور الأول بين الفريقين، التي أقيمت يوم 6 ديسمبر الماضي، قد انتهت بفوز القلعة الحمراء بهدف نظيف، على استاد القاهرة الدولي، سجله عبد الله السعيد، ضمن مباريات الجولة السابعة.

وتسلط الأضواء اليوم على علي ماهر المدير الفني لنادي الأسيوطي سبورت، بعد تقديم الفريق مستوى مميزا، وتحدث ماهر عن ذلك التألق قائلًا: "أهم شيء في عمل أي مدرب هو أنه يجب أن يترك بصمة واضحة له في فريقه، وأن يكون له فكر خاص يحاول تطبيقه مع تقديم أشياء جديدة، والدليل على ذلك أنني أحب كرة القدم الهجومية لذا عندما يشاهد أي شخص مبارياتنا يجدنا دائما نهاجم وهذه هي شخصيتي في الملعب".
 
وأضاف ماهر: "على سبيل المثال في الماضي كان الكل يحب التعاقد مع لاعبين من أصحاب الخبرات، لكن أنا قررت أعطي الفرصة للكثير من اللاعبين الصاعدين أغلبهم لا يتعدى الـ25 عامًا، وهذا يخلق الكثير من الطموح لدى اللاعبين في رغبتهم في الظهور والتمسك بالفرصة والتألق، وأهم معايير اختياري للاعبين في بداية الموسم هو الرغبة في تحقيق شيء مميز والثقافة الشخصية للاعب ومستواه الفني بشكل عام، فأنا لم أفكر في ماهية حالة اللاعب وقتها إن كان جيدا وكان لدي يقين بقدرتي على تطويره، وهذا ساعدني في جعل العديد منهم يظهر بشكل مختلف مثل عمر بسام ومحمد رزق وشريف دابو".

علي ماهر تحدث أيضًا عن طريقة اللعب قائلا: "بعد خلق شخصية قوية عند اللاعبين خلال المران والمباريات كان يجب علي أن أشرح لهم طريقة لعبي الهجومية وكيف أن الفريق كتلة واحدة يتحرك معا في الدفاع والهجوم، وأبعدت كل الضغوط عنهم وطالبتهم باللعب بحرية دون خوف فقط عليهم الالتزام بالتعليمات وهو ما تسبب في نتائج جيدة لنا حتى الآن، ولا يوجد أي شيء حدث خلال مبارياتنا لم نتدرب عليه، 90% من أهدافنا تدربنا عليها في المران أكثر من مرة".

من يكون علي ماهر؟

على ماهر الذي ولد في الثالث من ديسمبر لعام 1973، بدأ مشواره فى ممارسة كرة القدم فى صفوف نادى الترسانة، وسطع نجمه في نادى الترسانة وأصبح أحد اللاعبين المهمين في تشكيلة الأوليمبي الحائز على ذهبية دورة الألعاب الإفريقية، وشارك مع المنتخب الأول في كأس الأمم الإفريقية 1996 قبل أن ينضم إلى النادى الأهلي.

ومع القلعة الحمراء سرعان ما أصبح علي ماهر أفضل هداف في ، متصدرًا هدافي بطولة الدورى العام قبل أن يأتي الحارس الإفريقي مامادو سيدي بيه ليصيبه إصابة بالغة، ليجلس علي ماهر وقتا طويلا على دكة البدلاء وخارج التشكيل الأساسي حتى هبط مستواه وانتقل إلى عدة أندية حتى أعلن اعتزاله في نادي إنبي.

ثم اتجه علي ماهر لمجال التدريب بعد اعتزاله كرة القدم، ونجح فى تصعيد بعض اللاعبين المميزين للفريق الأول، أبرزهم محمود حسن تريزيجيه، وعمرو جمال، ورمضان صبحي، حتى قام محمد يوسف المدير الفني للأهلي آنذاك بتصعيد ماهر، ليكون مدربا بالجهاز الفني للفريق الأول، ثم تولى مهام المدير الفني لمنتخب مصر للناشئين مواليد 2002.

وبعد تلك الحقبة تولى ماهر قيادة نجوم المستقبل الموسم الماضي، حيث استطاع أن يحقق الفوز في 10 مباريات متتالية، ولكنه استقال فجأة لأسباب شخصية، ليتولى قيادة الترسانة بداية هذا الموسم، إلا أنه سرعان ما تقدم باستقالته قبل أن يتجه إلى تدريب الأسيوطى.

مسيرة علي ماهر لم تتوقف على كونه أحد نجوم كرة القدم أو أحد المدربين الحاليين فقط أو المحللين في إحدى القنوات الفضائية، بل شارك ماهر في ثلاثة أفلام كضيف شرف، ظهر داخلها في مشهد أو أكثر، فكان الدكتور فى فيلم حاحا وتفاحة عام 2006 مع طلعت زكريا وياسمين عبد العزيز، وشارك بدور مرسي في فيلم بالعربي سندريلا عام 2006 مع حسن حسني، وبشخصيته في فيلم سيد العاطفي في عام 2005 مع تامر حسني وعبلة كامل، كما شارك فى مسلسل الفوريجي في عام 2010 مع أحمد آدم.

التحرير