أخبار عاجلة

وزير التعليم العالي يناقش اقتراحًا بشأن مطالب هيئات التدريس - صور

وزير التعليم العالي يناقش اقتراحًا بشأن مطالب هيئات التدريس - صور وزير التعليم العالي يناقش اقتراحًا بشأن مطالب هيئات التدريس - صور

مصراوي Masrawy

وزير التعليم العالي يناقش اقتراحًا بشأن مطالب هيئات التدريس - صور

01:03 م الخميس 15 فبراير 2018

كتبت-داليا شبل:

التقى الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أمس الأربعاء، الدكتور عبد العظيم الجمال، أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة في جامعة قناة السويس، بمقر الوزارة، وبحضور الدكتور عادل عبد الغفار، المستشار الإعلامي للوزارة.

وقال الجمال، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "تلقيت أول أمس الثلاثاء، إنه تلقى دعوة من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، عبر الدكتور عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي للوزير والمتحدث الرسمي باسم الوزارة، للحضور إلى مقر الوزارة؛ لمناقشة الاقتراح الخاص بي من أجل تحقيق مطالب أعضاء هيئة التدريس وتطوير منظومتي التعليم والبحث العلمي".

وأضاف الجمال، أن الاجتماع، شهد مناقشة الاقتراح الخاص به، والذي شمل 10 محاور رئيسية، منها هيكلة المرتبات، وجدولة المعاشات، والرعاية الصحية لأعضاء هيئة التدريس وأسرهم، وزيادة دعم البحث العلمي، تقنين أوضاع السادة المعيدين والمدرسين المساعدين.

وتابع الجمال، "ناقشنا بعض التعديلات الخاصة بقانون تنظيم الجامعات، ولجان الترقيات، والكتاب الجامعي، وآلية تعيين القيادات الجامعية، وتفعيل تجريم الدروس الخصوصية".

وأوضح الجمال، أن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي، أبدى الدعم الكامل للمقترح والمساعدة من أجل تنفيذه بمساعدة السادة أعضاء هيئة التدريس، مشيرا إلى الاتفاق على تشكيل لجنة ممثلة لأعضاء هيئة التدريس (ليس للوزارة أي يد في تشكيلها و تم التشديد على ذلك)، بحيث تكون مهمتها دراسة المشاكل و تقديم الدعم الفني و الحلول، وتجتمع اللجنة شهريا مع وزير التعليم العالي، والمستشار الاعلامي للوزير، على أن يكون وزير التعليم العالي، مسئول عن الدعم السياسي لمطالبنا.

وكان الجمال شارك بتعليق حول مقترحات لزيادة رواتب أعضاء هيئة التدريس، عبر الصفحة الرسمية التي دشنتها وزارة التعليم العالي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، كصفحة تفاعلية تحت شعار "أنت تسأل والوزير يجيب"، للتواصل المباشر مع مشكلات أعضاء هيئات التدريس والطلاب والعاملين بالجامعات المصرية.​

مصراوي Masrawy