أخبار عاجلة

"مها" ذهبت لشراء هدية لشقيقتها منذ 45 يوما.. أين اختفت "فتاة بشلا"؟

مصراوي Masrawy

"مها" ذهبت لشراء هدية لشقيقتها منذ 45 يوما.. أين اختفت "فتاة بشلا"؟

05:18 م الأربعاء 14 فبراير 2018

الدقهلية- رامي القناوي:

"هروح ميت غمر اشتري هدية لأختي".. كانت آخر كلمات مها عوض الله أحمد عطية، 23 سنة، لوالدتها قبل أن تغادر منزلها بقرية بشلا التابعة لمركز ميت غمر محافظة الدقهلية، ليغلق هاتفها بعد خروجها بساعتين وتستمر رحلة البحث عنها على مدار 45 يوما.

فالفتاة التي درست بكلية الآداب قسم الجغرافيا وتخرجت منها منذ عام، عملت بإحدى الحضانات الخاصة بالقرية، ومن بعدها أصبح مسار رحلتها اليومي من عملها إلى المنزل في مسافة لا تتعدى مئات الأمتار، لتقرر ذات يوم الذهاب إلى المدينة لشراء هدية بمناسبة عيد ميلاد شقيقتها دون أن تعود ليشكل اختفاءها لغزا لم يكشف حتى بعد مرور 45 يوما، حسب ما روى عوض الله أحمد، والدها لتبدأ معاناة البحث دون توقف مما شكل لغزًا بين الأهالي.

"مبنشوفش النوم وأمها بين الحياة والموت بعد اختفاءها ونعيش أصعب أيام حياتنا"، هكدذا بدأ الأب رواية معاناة أسرته وسط حالة من البكاء الهيستيري ألما على إختفاء نجلته دون الوصول إلى أي معلومة تفيد بقاءها على قيد الحياة.

يقول عوض الله: "خرجت نجلتي مساء الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي فى تمام الثالثة عصر، بعد أن استأذت والدتها، وكنت في ذات الوقت في عملي في الوحدة المحلية لميت غمر، وتأخرت في الوصول إلى المنزل بسبب قطع طريق "المنصورة - ميت غمر" إثر اختفاء فتاة أخرى، وقيام أهالي قرية كوم النور المجاورة لنا بقطع الطريق.

وأضاف عوض الله، عند وصولي للمنزل انتظرت عودة نجلتي وقمت بالاتصال بها في السادسة من مساء نفس اليوم لأجد الهاتف مغلقًا، الأمر الذي أثار الشكوك داخلي فاتصلت ببعض زميلاتها، ليخبروني بعدم رؤيتها.

وتابع والد الفتاة المختفية قائلا:" انتفض أهالي القرية بحثا عن نجلتي في كل مكان بل ذهب البعض إلى شارع السوق بمدينة ميت غمر حاملين صورتها للاستدلال من بعض أصحاب المحلات عما إذا كانت ترددت لشراء الهدية، دون جدوى، حتى قررنا الذهاب إلى مركز شرطة ميت غمر وتحرير محضر باختفائها.

وأشار والد الفتاة إلى أنه عند وصوله إلى القسم وتحرير محضر بالواقعة، وعده الضباط بالبحث عن ابنته، وبالفعل جرى استصدار إذن النيابة العامة بتتبع هاتفها وبعد أسبوع أبلغه رئيس المباحث بسلبية التتبع.

وتساءل عوض الله قائلا: "كيف أجد ابنتى بعد أن سلكت كافة الطرق القانونية للبحث عنها؟.. أصبحت لا أنام وظل بحثي عن نجلتي على مدار 45 يوما، دون أن أصل إلى أي شئ عنها.

ووجه الأب استغاثة لوزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار بتقديم يد العون له ولأسرته وإصدار توجيهاته بسرعة البحث عن نجلته وكشف غموض اختفاءها.

من جهه أخرى، أكد مصدر أمني بمديرية أمن الدقهلية، أن والد الفتاة حضر إلى ديوان مركز شرطة ميت غمر، وحرر محضر رقم 13791 إداري المركزي باختفاء نجلته.

وأضاف المصدر، أن مدير المباحث الجنائية، أصدر توجيهاته بتشكيل فريق بحث يضم ضباط فرع البحث الجنائي بجنوب الدقهلية وضباط مركز شرطة ميت غمر، وجرى استصدار إذن بتتبع الهاتف ولكن، لم يجري من خلاله أيه مكالمات ولم يفتح حتى الآن.

وأشار المصدر، إلى أنه تم عمل نشرة بأوصاف الفتاة وتعميمها عبر الشبكة القومية للوزارة وإخطار كافة الارتكازات والأكمنة للوصول إليها، مشيرًا إلى ان فريق البحث يواجهه صعوبة في الوصول إليها، خاصة أنها "بالغة"، ولا توجد أي خلافات لأسرتها ولم تصل أي اتصالات بشأن اختطافها أو مساومة أحد لهم.

28000988_10155449157850885_1137174347_n28117428_10155449157855885_614739698_n

مصراوي Masrawy