«القناص والمنقذ والساحر».. نجوم تضيق عليهم جدران الإسماعيلي

«القناص والمنقذ والساحر».. نجوم تضيق عليهم جدران الإسماعيلي «القناص والمنقذ والساحر».. نجوم تضيق عليهم جدران الإسماعيلي

التحرير

كتب: علي الزيني

شهد النادي الإسماعيلي، الكثير من الأزمات والمشاكل داخل الفريق، بسبب رغبة بعض اللاعبين في الرحيل عن الدراويش نهاية الموسم الجاري بعد الابتعاد عن المنافسة على بطولة الدوري الممتاز، مما سبب غضبًا لدى الجماهير الإسماعيلاوية، وشنت هجومًا على بعض نجوم الفريق، كان أبرزهم إبراهيم حسن، وصرح مجلس الإدارة مؤخرا، أنه لن يقف أمام رحيل اللاعبين في حالة وصول عروض تناسب النادي.

إبراهيم حسن
أحد أهم اللاعبين داخل الدراويش، لكن في الفترة الأخيرة أزمة بينه وبين الجماهير، بعدما تجاهل اللاعب تلبية نداء الجمهور اليوم الذى وجهت له النداء، وتعجبت الجماهير من موقف اللاعب لتتجه الهجوم الناري عليه، وقامت الجماهير بالالتفاف حول فندق اقامة الفريق، وانتظرت خروج اللاعب، واستمرت فى الهتاف ضده، وطالبت رئيس النادى بتجميد اللاعب وجلوسه على دكة البدلاء، كنوع من العقاب له وعلى تصرفاته.

وتلقى اللاعب عدة عروض، من بينها ، وكان قريبا من الانتقال، وفشلت الصفقة، بسبب طلب الإسماعيلي مبالغ مادية مبالغ فيها، إضافة إلى طلبه لاعبين من الفريق الأبيض، كما وصل إلى الإسماعيلي عرضان من الفيصلي، والشباب السعودي، للحصول على خدمات اللاعب، لكن رفضت الإدارة كل العروض المقدمة له.

وصرح مصدر قريب، من اللاعب، أنه قرر الرحيل عن الفريق نهاية الموسم الجاري، خاصة بعد العلاقة التي توترت مع جماهير الدراويش.

ابراهيم

كالديرون
هداف الدراويش في البطولة المحلية، وأحد أهم اللاعبين في صفوف الفريق، لكن شهدت الأيام الماضية أزمة بينه وبين مجلس الإدارة، خاصة بعد رفض الأخير إعارة المهاجم للاتفاق السعودي لمدة 3 شهور، بسبب ضعف العرض المالي المقدم من قبل نظيره السعودي.

وطلب الكولومبي مقابلة رئيس النادي، لمعرفة أسباب رفض العرض المقدم له، خاصة وهو يريد خوض تجربة جديدة، خارج صفوف الدراويش، وعقد جلسة مع المدير الفني للفريق، طالبه فيها بالحديث مع المهندس إبراهيم عثمان رئيس النادي، بوقف المفاوضات، معه لتجديد تعاقده مع النادي خلال الفترة الحالي، وأنه مستاء من رغبة إدارة النادي في الحديث عن هذا الملف في أثناء الموسم.

ومن جانبه طلب بيدرو من مهاجم الفريق، عدم التسرع في الرحيل عن صفوف الفريق، خاصة مع قرب مشاركة الفريق في بطولة دوري أبطال إفريقيا للنسخة المقبلة، في ظل استمرار الدراويش بالمركز الثاني في جدول المسابقة.

ورفض إبراهيم عثمان فكرة تجديد اللاعب مقابل وضع شرط جزائي في عقده، يتيح للاعب الرحيل عن صفوف الفريق مقابل دفعه، خاصة أن اللاعب يرفض وضع مبلغ كبير كشرط جزائي في عقده.

كااالديرون

محمد عواد
حارس مرمى الفريق الأول بالإسماعيلي، وأحد أفضل حراس في الفترة الحالية، وأعلن عواد، موافقة مجلس إدارة ناديه على رحيله، خلال الميركاتو الصيفي المقبل، في حالة وصول عرض مرضي للفريق، وأن وجهته ستكون للاحتراف الخارجي بعد أن حصل على موافقة مبدئية على رحيله من النادي عقب انتهاء الموسم الحالي وحصوله على عروض جيدة.

وتلقى عواد، في الفترة الماضية، عرضا من النادي الأهلي، لحماية عرين المارد الأحمر في الفترة المقبلة، وفشلت المفاوضات بسبب مطالب مجلس إدارة الإسماعيلي، وبعد موافقة الإدارة تحدث عواد مع أحد مسئولي القلعة الحمراء، وأبلغه بالحوار الذي دار بينه وبينه مسئولي الدراويش.

عواد

باهر المحمدي
هو أحد اللاعبين المميزين داخل الدراويش، وأحد أهم المواهب الصاعدة، والكل ينتظر له مستقبل في الكرة المصرية، وبدأت الخلافات بينه وبين الإدارة حين أعلن رغبته في الانتقال إلى الزمالك، والاعتراف بمفاوضات القلعة البيضاء معه.

وتطورت المشاكل بين اللاعب والإدارة حين استبعد من مباراة المقاصة في الأسبوع الخامس عشر، وتم توقيع عقوبة مالية عليه قدرها 100 ألف جنيه، وتدرب منفردا، نظرا لما بدر منه أثناء تبديله في مباراة طلائع الجيش، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بين الفريقين في الأسبوع الرابع عشر من الدوري الممتاز، حيث اعترض بشكل غير لائق، حيث قام بالبصق أثناء خروجه، وتلقى المحمدي العديد من العروض، وفي أحد التدريبات التي تواجد فيها الجماهير، قال لهم بالنص: "أنا موجود هنا عشانكم مش عشان الإدارة".

باهر المحمدي

التحرير