أخبار عاجلة

أسعار الذهب في عام 2018

أسعار الذهب في عام 2018 أسعار الذهب في عام 2018

هناك شكوك بأن البنك الفدرالي سوف يقوم فعلاً برفع معدلات الفائدة بالقدر الذي يعتقده صناع القرار، ما ترك العديد من المحللين في وضع تصاعدي على الذهب خلال 2018.

كما أنهم يعزون كذلك احتمالية الإضطرابات الجيوسياسية، وتحسن الطلب المادي في الدول الرئيسية من حيث الشراء، الهند والصين، والطلب الإستثماري، على أنها حماية ضد أي تصحيح في الأسهم المرتفعة. من ناحية أخرى، يستشهد التنازليون بالنظرة أن الإقتصاد الأمريكي سوف يبقى قوياً بما يكفي بحيث أن البنك الفدرالي سوف يقوم بالفعل برفع معدلات الفائدة بالقدر الذي أشار إليه.

العام 2018 سوف يكون عاماً جيداً بالنسبة للذهب، ومن المفترض أن يبرق الذهب في العام الجديد.

معدلات الفائدة الأمريكية المتدنية تساعد الذهب – والعكس صحيح. من خلال خفض ما يعرف "بتكلفة الفرصة" أو الدخل المفقود من امتلاك الأصول التي لا تعطي عوائد، بالإضافة إلى خفض الدولار الأمركي. الذهب يميل للتحرك بعكس اتجاه الدولار الأمريكي.

لا توجد توقعات عالية بأن ترتفع معدلات الفائدة الحقيقية بشكل كبير خلال 2018. الرسم البياني الإحصائي لصناع القرار يظهر بأنهم يتوقعون رفع معدلات الفائدة في ديسمبر بالإضافة إلى 3 عمليات رفع أخرى خلال العام الجديد.

حالياً، تتوقع TDS أن يكون معدل الذهب حول 1313$ للأونصة العام القادم، مقارنة بتوقعات عند 1257$ لعام 2017. وترى بأن يكون معدل عند 1325$ خلال الربع الأخير من 2018.

بحسب التوقعات فأن معدل الذهب سوف يكون حول 1400$ للأونصة العام القادم، وربما أن يصل إلى 1500$. في تقرير حديث، يتوقع أن يصل الذهب إلى 1400$ خلال 2018 للمرة الأولى خلال 5 سنوات مع نهاية "تفوق الأداء الإقتصادي الأمريكي"، ما يعني مصاعب بالنسبة للدولار الأمريكي.

نعتقد حالياً بأن الدولار على الأغلب أن يتراجع وليس أن يتقدم ويمكن تحقيق مستويات ما قبل 2014. وعوامل المخاطر السياسية- وبالعكس، مع بداية نوفمبر، من المتوقع ان يكون هناك تراجع نحو معدل 1175$ خلال 2018 بسبب توقعات أن البنك الفدرالي سوف يحافظ على بعض التشدد وعلى الأرجح أن يرفع المعدلات 3 مرات.

الأسهم والعملات المشفرة والعوامل الجيوسياسية

من الممكن أن تكون الأسهم والعملات المشفرة عوامل داعمة للذهب. هناك حجم معين من الغموض في سوق الأسهم حتى مع استمرار وصول الأسهم إلى ارتفاعات قياسية، مع خوف البعض من التصحيحات التنازلية الكبيرة في الأفق. في تلك الحالة، فإن ذلك قد يعني عمليات شراء الذهب كأصل آمن.

مع استمرار ارتفاع الأسهم، فإن الذهب يصبح مقيم بأقل من قيمته بالمقارنة، والذي يمكن أن يؤدي في النهاية إلى شراء الذهب. احتمالية التحسن في السلع بشكل عام سوف تعني تقلبات سعرية سوف تساعد الذهب. أن الذهب قد لا يستفيد من المخاوف بشأن العملات بشكل عام، ولكن خطط بورصة شيكاغو التجارية لإطلاق عقود البيتكوين من الممكن أن تساعد الذهب من حيث الفائدة الغير مباشرة.

نتوقع أن تبقى البنوك المركزية هي المشتري الصافي للذهب، ويتوقع بأن الطلب من القطاع الرسمي سوف يكون أقل مما كان عليه خلال أغلبية القرن الماضي.

معلومات الكاتب

رئيس قسم الأخبار