أخبار عاجلة

«آثار الفيوم»: تعامد الشمس على قصر قارون يوافق الانقلاب الشتوي

«آثار الفيوم»: تعامد الشمس على قصر قارون يوافق الانقلاب الشتوي «آثار الفيوم»: تعامد الشمس على قصر قارون يوافق الانقلاب الشتوي

التحرير

قال سيد الشورة، مدير عام آثار الفيوم، إن المحافظة أنهت استعداداتها لاحتفالية تعامد الشمس على قصر قارون، التي تُنظم يوم 21 ديسمبر الجاري، موضحًا أنّها ثاني احتفالية ترتبط بالآثار في المحافظة، بعد رالي الفراعنة الذي يُنظم يوم 17 ديسمبر من كل عام.

وأكد الشورة، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن احتفالية تعامد الشمس تُعتبر العيد القومي الثاني لمحافظة الفيوم بعد العيد القومي الأساسي الذي يكون يوم 15 مارس من كل عام.

وأوضح أنه تم عمل اجتماع مع الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، يوم الاثنين الماضي، وتم إرسال لجنة إلى القصر لمعرفة ما يحتاجه تمهيدًا لتوفيره قبل الاحتفالية، مؤكدًا أن قصر قارون سيكون في أبهى صوره هذا العام خلال الاحتفالية.

وكشف مدير عام منطقة الآثار، أن فرقة الموسيقى العربية بقصر ثقافة الفيوم، ستُقدم عروضًا فنية متميزة خلال الاحتفالية، بالإضافة إلى فرقة عرب الفيوم، كما أنه سيتم تنظيم معرض للمصنوعات اليدوية والفخار خلال الاحتفالية.

وأشار الشورة، إلى أن يوم تعامد الشمس على قصر قارون يوافق الانقلاب الشتوي، والذي ينظم في معبد قصر قارون الذي يبلغ طوله 13 مترًا وعرضه 19 مترًا، والمبني من الحجر الجيري.

وأشار إلى أن معبد قصر قارون خُصص لعبادة الآلة "ديونسيس" إله الحب والخمر عند اليونان، موضحًا أنهم بدأوا الاحتفال بهذه الظاهرة منذ حوالي 8 سنوات، بعدما اكتشفها مجدي فكري، الأستاذ بكلية السياحة جامعة قناة السويس في عام 2003.

وبيّن الشورة، أنه في عام 2009 قام أحمد عبد العال مدير عام الآثار السابق، بالتأكد من هذه الظاهرة وبدأ الاحتفال بالظاهرة منذ عام 2010، ويتم تنظيم الاحتفالية سنويًا بحضور عدد من الوزراء والسفراء.

التحرير