أخبار عاجلة

والد قتيل جنوب إفريقيا: ماحدش عبرنا.. وأطالب بمعاملة ابني مثل «ريجيني»

والد قتيل جنوب إفريقيا: ماحدش عبرنا.. وأطالب بمعاملة ابني مثل «ريجيني» والد قتيل جنوب إفريقيا: ماحدش عبرنا.. وأطالب بمعاملة ابني مثل «ريجيني»

التحرير

"كان نازل في شهر 12 عشان يفرحني ويتجوز".. بهذه الكلمات بدأ المهندس أحمد شريف نوار، والد محمد والذي عثر عليه مقتولًا بعد فترة اختفاء دامت 33 يومًا في جنوب إفريقيا، حديثه عن نجله البالغ من العمر 41 عامًا ولم يتزوج لانشغاله بهموم الحياة، وحينما قرر الزواج والانصياع لرغبات والده الملحة في الزواج كان القدر أقرب له من العروس وكان سرادق العزاء أقرب له من حفل الزفاف.

وأضاف والد القتيل في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن نجله لم يحضر جنازة والدته والتي توفيت قبل عامين ولم يتمكن من توديعها بسبب انشغاله وعدم تمكنه من النزول لمصر، لافتا إلى أنه منذ أن سافر إلى جنوب إفريقيا في عام 2005 لم ينزل حتى الآن، وذلك عقب مكوثه عدة سنوات بدون عمل بعد حصوله على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية.

وكشف والده، أنه من قام باستئجار شركة أمن خاصة بجنوب أفريقيا للبحث عن نجله بعد اختفائه طيلة شهر كامل وسط تقاعس المسؤولين والشرطة، مشيرًا إلى أن الشركة هي من عثرت على جثته وليست الشرطة، واصفا إياها بـ"الضعيفة".

وطالب والد محمد، بالاهتمام بقضية نجله كما حدث مع قضية "ريجيني"، ولاسيما أن ابني كان يلقب بـ "عمدة المصريين" في جنوب إفريقيا لوقوفه بجانب المصريبن ومساندتهم.

ونفى المهندس أحمد تواصل وزارة الخارجية أو أي مسؤول رسمي معهم، للتنسيق حول رجوع جثمان نجله قائلًا: "كل تواصلنا مع أصحابه فقط ومافيش مسؤول عبرنا".

التحرير