محطات البنزين تهدد المناطق السكنية في القليوبية (صور)

محطات البنزين تهدد المناطق السكنية في القليوبية (صور) محطات البنزين تهدد المناطق السكنية في القليوبية (صور)

التحرير

اندلع حريق اليوم السبت في محطة بنزين التعاون بكفر الجزار التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية.

وجاء الحريق بمثابة ناقوس خطر لفتح ملف محطات الوقود المنتشرة وسط الكتل السكنية والتى تمثل خطرا داهما سواء على أرواح وصحة السكان أو على سلامة الأبنية المجاورة لها.

4 (1)

وشهد العام الجارى اندلاع حرائق بعدة محطات بمناطق متفرقة على مستوى المحافظة لأسباب تتركز ما بين حدوث ماس كهربائي أو إهمال أحد العاملين بالمحطات أو اندلاع النيران خلال تفريغ حمولة سيارات الفنطاس، ولولا  تدخل العناية الإلهية لكان الضحايا بالعشرات، ومن بين هذه الوقائع نشوب حريق هائل بمحطة وقود عزبة "حجى" التابعة لمدينة طوخ ومحطة التعاون بكفر حمزة بالخانكة ومحطة للبترول بمدينة قها.

وأصيب الأهالى بالهلع بعد نشوب حريق بمحطة مصر للبترول بمنطقة الوقف بالقناطر الخيرية، أثناء قيام أحد السائقين بتفريغ حمولة «سيارة فنطاس»، ونفس الحدث شهدته محطة تموين سيارات التعاون بمنطقة كفر الجزار  ونجحت الحماية المدنية فى السيطرة على الحريق قبل امتداده للمناطق المجاورة وحدوث كارثة، لينتهي الأمر بإصابة اثنين من العاملين بالمحطة.

 

7 (1)

أحمد جمعة، أحد أهالي منطقة بيجام في شبرا الخيمة، قال: «لدينا بالمنطقة أكثر من محطة بنزين وسط البيوت بشارع عرابى ومصر والسودان وغيرها من الشوارع،  والمسئولين نايمين ومستنيين مصيبة الأول وبعدين يتحركوا دا فى ناس عاملة ماكينات ضخ وقود أسفل البيوت مباشرة ومحدش قادر عليهم».

عاطف عبدالعزيز، أحد أهالى قرية كفر الجزار، والتى شهدت حريق محطة التعاون اليوم، أكد أن المواطنين أصيبوا بالرعب والفزع جراء اندلاع الحريق وتصاعد الأدخنة، مضيفًا: «طيب المرة دي ربنا ستر، المرة الجاية مش عارفين إيه اللى ممكن يحصل لو انفجرت ماكينة ولا خزان الوقود».

عاطف عبدالعزيز، أحد أهالى قرية كفر الجزار، والتى شهدت حريق محطة التعاون اليوم، أكد أن المواطنين أصيبوا بالرعب والفزع جراء اندلاع الحريق وتصاعد الأدخنة، مضيفًا: «طيب المرة دي ربنا ستر، المرة الجاية مش عارفين إيه اللى ممكن يحصل لو انفجرت ماكينة ولا خزان الوقود».

فيما أكد وائل محمد، أحد أهالى قرية كفر عطالله ببنها، أن عددا من القرى المجاورة مثل ميت السباع ونقباس وكفر الشيخ إبراهيم بها محطات تهدد حياة المواطنين، مطالبا بعمل دراسات عاجلة لنقل هذه المحطات خارج الكتلة السكنية لحماية أرواح المواطنين، مدعيا أنها تفتقد وسائل الأمان والحماية.

«جايبالنا الأمراض».. هكذا عبر أحمد سرى أحد سكان شبرا الخيمة، عن استيائه من تجاهل المسؤولين وترك المحطات الملاصقة للمنازل والتى ينبعث منها روائح كريهة وعوادم تصيب المواطنين بالعديد من الأمراض وخاصة الصدرية والجلدية والتهابات الأنف وغيرها.

8 (1)

من جانبه، قال المهندس مصطفى عباس السكرتير العام المساعد لمحافظة القليوبية، إن المحافظة ترفع توصيات لوزارة البترول بنقل المحطات خارج الكتل السكنية ومعظم ردود الشركات تأتى بأن المحطات كانت موجودة قبل الزحف العمراني عليها وهو ما يضمن حقها فى البقاء طالما توافرت وسائل الأمان والسلامة.

وأوضح عباس فى تصريحات خاصة لـ"التحرير"، أن المحافظة لا تتوانى فى تسهيل الإجراءات لأى شركة حال قيامها بشراء أرض لنقل محطات الوقود إليها بعيدا عن الكتل السكنية عقب موافقة وزير الزراعة حفاظا على أرواح وممتلكات المواطنين، لافتا إلى أن وزارة البترول تعمل على تدبير أماكن وأراضٍ لهذا الغرض لنقل المحطات واحدة تلو الأخرى. 

التحرير