أخبار عاجلة

اتهم بالنصب وامتنع عن دفع نفقة ابنته.. الوجه الآخر لحياة «إسلام بحيري»

التحرير

ارسال بياناتك

أثار الباحث الإسلامي "إسلام بحيري" جدلًا واسعًا في الفترة الأخيرة بعدد من التصريحات اللاذعة والناقدة والتي ارتبط كثير منها بالدين، بل وتسبب بضعها في صدور أحكام ضده بالسجن، وما زاد الأمر بلّة مواقفه الخاصة بحياته الشخصية كعلاقته بابنته.

ويستعرض موقع "التحرير" مجموعة من المواقف التي أثارت الجدل لـ"بحيري"..

1- ازدراء الأديان
عبر برنامجه "مع إسلام" على قناة "القاهرة والناس"، انتقد الباحث الإسلامي الأئمة الأربعة والأحاديث الواردة في مراجع "صحيح البخاري" و"صحيح مسلم" ودعا إلى حرقهما، وصرّح بأن "القرآن لا يناسب كل العصور"، وانتقد أبو بكر الصديق وبعض الخلفاء الراشدين، وهو ما اعتبره "الأزهر" تشويهًا للإسلام وتحريضًا على الفتن.

 

وقضت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، بقبول الدعوى المقامة من شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب وآخرين، والمطالبة بوقف بث برنامج "مع إسلام"، عبر فضائية "القاهرة والناس"، ومنعه من الظهور بالفضائيات، وحظر نشر حلقات البرنامج وإلزام السلطات بحظر بث حلقات البحيرى على الفضائيات. 

2- الطرد من الكويت
بعد حصول إسلام بحيري على ليسانس الحقوق عام 1996، سافر للعمل باحثًا بوزارة الأوقاف الكويتية في عام 2008، ولكن في عام 2010 تم طرده منها لإساءته للإمام أبو حنيفة وتشكيكه في السنة النبوية الشريفة.

شاهد أيضا

3- النصب
في أبريل عام 2015، اتهم خالد أبو بكر مؤسس الجيش الإلكتروني "بحيري" بالنصب والهروب من الكويت بعد صدور أحكام قضائية ضده، وقال "أبو بكر" عبر حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك": "البحيري صدعنا بكلامه إنه غني ومرتاح، ولما سألوه بتجيب فلوس الإقامة في فندق 5 نجوم بشكل دائم منين، قال: إنه كان عايش في الكويت وسبب رجوعه لمصر هو إن كانت محتاجة لعلمه الوفير".

 وأضاف: "الحقيقة هي إن البحيري رجع من الكويت هربان من دفع فاتورة الموبايل لشركة زين وفاتورة إيجار السكن وقضايا أخرى، وبالفعل صدر ضده  أمر ضبط وإحضار، وقرارا منع بالسفر، و3 قضايا تم رفعها ضده لتهربه من دفع مبلغ (21 ألف دينار كويتي)، أي ما يعادل أكثر من نصف مليون جنيه مصري".

4- نفقة طليقته وابنته

قضت محكمة الأسرة في محافظة حولي بالكويت في مارس الماضي بإلزام "بحيري" بدفع نفقة مأكل وملبس لابنته "حلا" وأجرة مسكن حضانة، وذلك بعد قضية دامت لخمس سنوات تقدمت بها طليقته الكويتية "شيرويت حماد نايل محمد" مدير إدارة الأخبار والبرامج السياسية بقناة الراى، وألزمت الأحكام الصادرة "بحيري" بدفع نفقة طليقته والتي تبلغ 150 دينارًا كويتيًا، كما ألزمته بدفع 5 آلاف جنيه كمؤخر صداق، وكذلك تبلغ نفقة ابنته "حلا" من مأكل وملبس 40 دينارًا كويتيًا، وأجر مسكن لحضانة طفلته يصل إلى 100 دينار كويتي شهريًّا، وأجرة حضانة 10 دينارات.

107

التحرير